احمد الطيب كود الرباط//

النشاط والفرح حاضر فالعاصمة الرباط، بمناسبة مهرجان موازين فدورتو 19 حيث كاين اقبال كبير على منصات المهرجان فالسويسي وسلا والنهضة وابي رقراق، ماشي غير فهاد المنصات والفضاءات ديال “گولف دار السلام” و”شالة” للي محيحين٬ كاين اقبال كبير بزاف هاد ليام حتى على الريسطورات والبارات وليلاونج وليبواط.
كولشي ناشط كولشي كيشطح وفرحان. الجانب الفني والتجاري الاخر لهاد المهرجان، هو الاقبال الكبير على الحانات الليلية ولي بواط دو نوي، منهم “لوزانگ” و “ريسطو “كازا ايما”. هاد الاخير فضاء مشهور فالعاصمة بالستيل اللاثيني واللي شكلو على الاسلوب العمراني ديال اثينا . فنانين كبار واللي فانز ديالهم زارو كازا ايما فهاد الايام، كيفما زاروها عشاق الفن والمستمتعين بالموسيقى الافرو لاثيني والموسيقى العاليمة، بحيث هاد الريسطو بار كيوفر جميع انواع الموسيقى لي كتنشط الشباط ومنها الرباط. موازين وغيرها من المهرجانات كتنشط حانات الرباط وكذلك كتوفر مساحة كيبرة للتعبير عن الحريات والفن.

لذلك عاش الفن وديما الفن. وحانات كثيرة كتهتم بهاد المهرجانات وكتبغي تروج بحال كازا يما وغيرها. مداخيل المهرجان كيكون عندها تأثير كذلك على باقي الفنادق والمطاعم والحانات فالرباط.