الرئيسية > آش واقع > قسال نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم استقالته ويصرح لـ”كود”: مكاينش الشفافية ومزوار بدا خدمتو بالتعثر والـCGEM عمري شفتو هكا واللّوبيات محكمة
25/06/2019 22:30 آش واقع

قسال نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم استقالته ويصرح لـ”كود”: مكاينش الشفافية ومزوار بدا خدمتو بالتعثر والـCGEM عمري شفتو هكا واللّوبيات محكمة

قسال نائب رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب يقدم استقالته ويصرح لـ”كود”: مكاينش الشفافية ومزوار بدا خدمتو بالتعثر والـCGEM عمري شفتو هكا واللّوبيات محكمة

عمـر المزيـن – مكتب الرباط//
[email protected]

علمت “كود”، أن حماد قسال، رئيس لجنة التمويل وآجال الأداء داخل الاتحاد العام لمقاولات المغرب وأحد قيادييه المعروفين، قدم يوم الخميس الماضي استقالته، وبعثها على الإميل لصلاح الدين مزوار.

وقدم قسال، في تصريحات لـ”كود”، التفاصيل التي دفعت به إلى تقديم استقالته من الاتحاد العام لمقاولات المغرب، وقال أن مزوار بدأ عمله منذ انتخابه رئيسا جديدا لـ”CGEM” مع كامل الآسف بالتعثر، عكس ما كان يظن عن كونه باين هو رجل المرحلة وغادي يمكن يخدم حقاش معندوش تضارب المصالح.

وقال قسال لـ”كود”: مزوار كان كلفني بترأس لجنة التمويل وآجال الأداء، وحطيت مخطط عمل واضح وبعد الخطاب الملكي 20 غشت 2018 اللي انتقد فيه جلالته الطريقة باش كتعامل فيها الادارة مع المقاولين بديت سلسلة من الحوارات والنقاشات مع الإدارة بما فيها الخزينة العامة للمملكة والمدير العام للجماعات المحلية بوزارة الدالخية”.

وأضاف الاقتصادي البارز قسال: “من داك الساعة بدينا كنحطو واحد الاستراتيجية باش نوقفو هاد العراقيل الكبيرة الموجودة بين الإدارة والمقاولات، وبدينا بجولات إقليمية، وحاولنا نشوفو رأي الشركات ورأي الجماعات، وهاد التحرك بدا كيعطي الأكل ديالو والإدارة بدات كتحسن الأداء ديالها”.

وتابع ساردا جزءا مما قام به قسال داخل الـ”CGEM”: “وصلنا للقضية ديال العلاقات بين المقاولات والقطاع الخاص اللي كاين بيناتهوم 450 مليار ديال الدرهم. وأنا درت اقترحات قوية جدا باش انديرو اصلاحات جدرية وتعود علينا بالنفع وتعيد الثقة للشباب والمقاول، وتبين لاحقا انه مكاينش واحد الجرأة او شي مبادرة وبداو اللوبيات كيلعبو من كل جهة”.

ومن بين الدوافع التي دفعت به إلى تقديم استقالته. يشرح قسال قائلاً: “وجدت الاقتراحات اللي كنا اتفقنا عليها فالأول لإنقاد المقاولات لكن شفت أن مزوار تراجع عليها خوفا على المصالح. ومن بعد شفت بأنه كاين تضارب المصالح وكول لجنة فالاتحاد العام كتمشي على رجل ديال لجنة. وفهاد القضية ديال آجال الاداء رجعات الناس كتدير الحملات الانتخابية ديال المستشارين قبل أوانها وكتمشي لمناطق باش تلعب على الملفات وتدير حملاتها. وتبين أنه مكاينش رؤية واضحة”.

وأنهى قسال الذي ناضل داخل الاتحاد العام لمقالاوت المغرب منذ سنة 1995 بالقول: “معمري شفت الوضع اللّي عايش فيه الاتحاد العام لمقاولات المغرب دبا. والأمور غير واضحة على مستوى المجلس الإداري ومكاينش الشفافية. وأنا ميمكنش نبقا نقتل راسي بوحدي”.

موضوعات أخرى