وكالات//

كشفت تقارير استخباراتية أميركية حديثة إلى أن جماعة داعش خراسان الإرهابية، وهي فرع من تنظيم داعش تعمل بشكل نشط في أفغانستان وباكستان وإيران وكانت نشطة أيضا داخل روسيا، حسبما قال مسؤولان أميركيان لصحيفة واشنطن بوست.

وقالت السفارة الأميركية في موسكو في 7 مارس إنها “تراقب التقارير التي تفيد بأن المتطرفين لديهم خطط وشيكة لاستهداف التجمعات الكبيرة” في العاصمة الروسية، “لتشمل الحفلات الموسيقية”، وحثت المواطنين الأميركيين على تجنبها.

وقال المسؤولون الأميركيون، الذين تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم إن التحذير استند جزئيًا إلى تقارير استخباراتية حول نشاط محتمل لتنظيم داعش داخل روسيا.