الوالي الزاز -كود- العيون ////

أصدر حزب الإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية بلاغا توضيحيا موجها لوزير الداخلية، وكذا ولاية جهة كلميم وادنون اليوم الخميس، يحدد من خلاله مسؤولي الحزب على صعيد أقاليم كلميم وسيدي إفني وآسا لزاك وطانطان.

وعلل البلاغ قرار تحديد المسؤولين الحزبين بالعمل بمقتضيات النظام الأساسي والداخلي والمادة 46 منه، فضلا عن كون الكتابة الجهوية استوفت آجالها القانونية كما حدد لها بالنظام الأساسي والمادة 69، وتماشيا مع المقرر التنظيمي بشأن التحضير للمؤتمر الوطني العاشر يضيف البلاغ.

وحسب مصادر “كود” العليمة فإن تحديد مسؤولي الحزب من طرف الكاتب الأول للحزب إدريس لشكر، يأتي بعد تقديم عضو المكتب السياسي عبد الوهاب بلفقيه لإخبار للسلطات المحلية يفيد بانعقاد اجتماع للحزب بأحد الفنادق المصنفة التابعة لجماعة أباينو دائرة لقصابي، يرام منه طبقا لذات المصادر مناقشة ما وصفه بالأوضاع التصحيحية للحزب رفقة أعضاء آخرين.

وتبرز المصادر أن من شأن البلاغ إلغاء الإجتماع الذي كان مقررا لعبد الوهاب بلفقيه ومؤيديه يوم السبت المقبل بسكل قانوني، استنادا لبلاغ الحزب.