الرئيسية > آش واقع > ف احتجاج كانت رسالتو واضحة.. جمهور الخضراء ممفاكش حتى تتحقق مطالبو.. والترخيص لوقفتهم الاحتجاجية فالوقت اللي تمنعو وقفات آخرين منوض قربالة ف “فايسبوك”! – تصويرة
28/03/2021 17:20 آش واقع

ف احتجاج كانت رسالتو واضحة.. جمهور الخضراء ممفاكش حتى تتحقق مطالبو.. والترخيص لوقفتهم الاحتجاجية فالوقت اللي تمنعو وقفات آخرين منوض قربالة ف “فايسبوك”! – تصويرة

ف احتجاج كانت رسالتو واضحة.. جمهور الخضراء ممفاكش حتى تتحقق مطالبو.. والترخيص لوقفتهم الاحتجاجية فالوقت اللي تمنعو وقفات آخرين منوض قربالة ف “فايسبوك”! – تصويرة

مصطفى الشاذلي – كود سبور //

جمهور الخضرا مامفكاش حتى تتحقق مطالبه.

هذه هي الرسالة الواضحة التي وجهها مشجعي الفريق، من خلال توافدهم بكثافة، عشية اليوم الأحد، أمام مركب الوازيس للمشاركة في الوقفة الاحتجاجية التي أعلنت عن تنظيهما  “كوروفا سود”.

فخلال هذه المحطة الاحتجاجية، التي شارك فيها المئات من أنصار الرجاء، رفعت شعارات قوية، والتي نادت «رحيل المكتب وحاشيته»، و«رحيل المدرب»، و«تشكيل لجنة مؤقتة من طرف المنخرطين في أقرب وقت».

غير أنه، ورغم مرورها في أجواء عادية بعدما جندت فرق أمنية مختلف لتأمينها، إلا أن هذه الخطوة الاحتجاجية أثارت الكثير من الجدل وسط رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”.

وأكثر الملاحظات التي استأثرت بالكثير من النقاش هو “ترخيص السلطات” لأنصار الرجاء، وفق ما أكدوه في صفحاتهم، بتنظيم الوقفة، في وقت تعاملت الداخلية بصرامة مع عدد من المحطات الاحتجاجية لشرائح اجتماعية ومهنية، وآخرها مسيرة الممرضين اللي تمنعات لاعتبار، وفق ما جاء في بلاغ لولاية جهة الرباط ـ سلا ـ القنيطرة، الوضعية الوبائية التي تعيشها البلاد بسبب جائحة كورونا والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الحكومة لمنع تفشي فيروس “كوفيد-19″، وضمنها تمديد حالة الطوارئ الصحية لغاية 10 أبريل 2021.

وهو التبرير الذي لم و لن يجد من يستوعبه مستقبلا دون التفكير في خلفيات أخرى بأنها السبب الرئيسي وراء اتخاذ مثل هذا القرار غير الاحترازي ضد فيروس”كوفيد-19″، خصوصا بعد تناقل صور توثق لوقفة «الوازيس»، والتي غابت فيها كل التدابير الوقائية، وفي مقدمتها ارتداء الكمامة والتباعد الجسدي.

موضوعات أخرى

17/04/2021 21:00

رمضان وكونفينمون (الحلقة 3).. محمد الشوبي فحوار مع “كود”: الاحتجاج على التراويح مزايدة ونقاش سطحي والرسول وكان كيصلي فدارو.. وفالستينات كانو الناس كياكلو رمضان وماكيتسوق ليهم حد