وكالات//

هزات واحد الجريمة خايبة بزاف مدينة الأغواط في الجزائر والضحية ديالها كانت امرا عندها 40 عام في عمرها كانت على اللايف في إنستغرام.

وعلى حساب ماقالت قناة النهار الجزائرية فهاد السيدة كانت دايرة لايف على إنستغرام حتى جا خوها وهو يخشي فيها موس في الرقبة ديالها.

وبانت السيدة في اللايف وهي غارقة في الدمايات ديالها، وكتشهد في الوقت لي بنتها هي لي كانت مصوراها.

دابا السيدة هزوها في وضعية خطيرة بزاف للسبيطار، والمتهم باقي هارب وكيقلبو عليه البوليس.