كود الرباط//

حزب الاستقلال بلا لجنة تنفيذية هو فالحكومة، وفالبرلمان، وفالمجالس الجهوية والترابية وقاضي الغرض، واخا البلاد من شمالها لجنوبها كتغلي بقضايا شاعلة عافية وحزب الاستقلال ساكت، ما يعقد إجتماع، ما يدرس هاد الأوضاع، ما يصدر بلاغ.

منذ المؤتمر 18 الأخير للحزب للي تعقد ف 24 أبريل الماضي وتعاد فيه انتخاب نزار بركة أمين عام، هاهو حزب الاستقلال دخل فسبات عميق. والسبب: الأمين العام نزار بركة لحد الآن ما قادرش ينهي المشاورات باش يقتارح على المجلس الوطني لائحة أعضاء اللجنة التنفيذية بصيغة 30+4.

المرشحين كثار بزاف وفايتين 100 مرشح، وتا واحد مابغا يتنازل. زيد عليها كثرة اللوبيات وجماعات الضغط والروابط المصلحية، كل تيار باغي نصيب فاللجنة التنفيذية. وللي زاد شعلها بين التيارات هو إنتظار قيادات معروفة للتعديل الحكومي باش تدي حقها من كعكة المناصب. هاد الشي كولو والملفات المعروضة على القضاء تنتظر الخروج للعلن وخاصة الملف المعروف ديال رفيعة المنصوري ضد الرئيس الأسبق للفريق الاستقلالي بمجلس النواب نور الدين مضيان.

آخر الأخبار كتقول بللي الأمين العام نزار بركة أنهى اللائحة وينتظر مرور عيد الأضحى باش يعلن رسميا عن دعوة المجلس الوطني للانعقاد في بداية يوليوز للمصادقة على لائحة أعضاء اللجنة التنفيذية.