وكالات//

في مؤتمر صحفي دارو مساء أمس، أعاد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو التأكيد على أن مطالب حماس في مفاوضات صفقة الرهائن هي “موهمة”، مشددًا على أن تلك المطالب تشكل “هزيمة لإسرائيل”.

وأكد نتنياهو أنه عندما تتخلى حماس عن تلك المطالب، يمكن للجانب الإسرائيلي المضي قدمًا في المفاوضات. وقد واجه نتنياهو أيضًا انتقادات للعملية المزمعة في رفح، مؤكدًا أن إسرائيل ستستمر في القتال حتى تحقيق النصر الكامل، بما في ذلك في رفح.

خلال المؤتمر الصحفي، أكد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو أن الترتيب لإقامة دولة فلسطينية سيتحقق عبر مفاوضات مباشرة بين الطرفين، مشددًا على أهمية هذه العملية لتحقيق السلام. وعبر عن انتقاده للمبادرات التي تهدف إلى إقامة دولة فلسطينية من جانب واحد، قائلاً: “متى تريدون منح هذا الاعتراف الأحادي الجانب؟ وبعد مذبحة 7 أكتوبر الرهيبة، لا يمكنهم تقديم هدية أفضل”.

في سياق الحديث، أشار رئيس الوزراء إلى الدعوات المتزايدة لإجراء انتخابات جديدة، خاصة بعد الأحداث المأساوية في 7 أكتوبر. أكد أن “الانتخابات لها موعد – إنها بعد سنوات قليلة”، وقدم مقترحًا بعدم الانخراط في الحروب الداخلية، لأن ذلك سيؤدي إلى تقسيم البلاد على الفور، مشددًا على ضرورة التوحيد في هذا الوقت الحرج.