الرئيسية > آش واقع > فينما مشى كايجبد ملف الصحرا.. لعمامرة تلاقى وكيلة كَوتييرس فـ الشؤون السياسية بالخرطوم – تغريدة
31/07/2021 10:30 آش واقع

فينما مشى كايجبد ملف الصحرا.. لعمامرة تلاقى وكيلة كَوتييرس فـ الشؤون السياسية بالخرطوم – تغريدة

فينما مشى كايجبد ملف الصحرا.. لعمامرة تلاقى وكيلة كَوتييرس فـ الشؤون السياسية بالخرطوم – تغريدة

محمود الركيبي – كود – العيون //

أجرى وزير الشؤون الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، يوم أمس بالعاصمة السودانية الخرطوم، مباحثات مع وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية وبناء السلام، ديكارلو روزماري، بحثا خلالها عدة قضايا وملفات، من بينها مستجدات نزاع الصحراء.

وقال لعمامرة الذي يقوم بزيارة إلى السودان في تغريدة له على موقع “تويتر”، إنه تباحث مع المسؤولة الأممية حول “سبل تعزيز التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة، في تفعيل حلول سياسية للأزمات التي تقوض السلم والأمن في المغرب العربي ومنطقة الساحل والصحراء والقرن الإفريقي وكذا في العالم العربي”.

وكان وزير خارجية عسكر الدزاير قد شرع هذا الأسبوع في أولى جولاته بالقارة الإفريقية، منذ أن تمت إعادته على رأس الديبلوماسية الجزائرية، وذلك في محاولة للترويج لمواقف الجزائر وسياساتها خاصة ما تعلق منها بمعاداة الوحدة الترابية للمغرب، فبعد زيارة قصيرة قادته إلى تونس، حل لعمامرة بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، حيث أجرى مباحثات مع بعض المسؤولين الإثيوبيين، كما أجرى مباحثات مع مسؤولين بالإتحاد الإفريقي، وعلى رأسهم مفوض السلم والأمن الإفريقي، بانكول أديوي، ونائبة رئيس المفوضية الإفريقية، مونيك نسانزاباكَانوا، وذلك قبل أن يحل بالعاصمة السودانية الخرطوم.

جولة لعمامرة الإفريقية، تأتي في وقت تواصل فيه الدزاير مدعومة من بعض الدول الإفريقية الحليفة لها، الترويج لدور إفريقي في نزاع الصحراء، والزج بالإتحاد الإفريقي في جهود البحث عن حل له، من خلال خلق مسار مواز للجهود التي تقودها الأمم المتحدة، وذلك ضدا على إرادة غالبية الدول الإفريقية وقرارات الإتحاد الإفريقي المشددة على أن دور هاد المنظمة القارية يقتصر على دعم جهود الأمم المتحدة، التي تبقى الجهة الوحيدة والحصرية المخولة بالنظر في هذا النزاع.

موضوعات أخرى

20/09/2021 18:00

هل هذا هو الجزاء الذي يستحقه الاتحاد الاشتراكي! كم أساء هذا الحزب لنفسه من أجلكم. وكم ضحى بسمعته. وفي النهاية تستكثرون عليه مشاركة في الحكومة