الوالي الزاز -كود- العيون///

[email protected]

تحصلت “گود” على نسخة موقعة من رسالة  ديال نقابات برازيلية تدعو من خلالها الرئيس البرازيلي للاعتراف رسميا بجبهة البوليساريو، وتفعيل قرار الاعتراف الذي صوت عليه الكونغرس البرازيلي ومجلس النواب سنة 2014.

وتدعو  ست نقابات عمالية برازيلية الرئيس البرازيلي لولا دا سيلفا إلى الاعتراف بالبوليساريو والسير على خطى بعض دول أمريكا اللاتينية والدول الإفريقية التي فتحت “سفارات” لها بعواصمها.

النقابات العمالية البرازيلية بدات الرسالة بالقول إنها استامعات لممثل البرازيل لي قدم ليها تقارير وحجج تاريخية واقتانعات بيها، مشيرة في الرسالة لما وصفته بكونه 10 حجج على ضرورة الاعتراف بالبوليساريو.

هاد الرسالة ديال المطالبة بالاعتراف كتكشف ضعف وزارة الشؤون الخارجية وعدم قدرتها على تجنيبنا بحال هاد القرارات، وخاص تحرك عاجلا فهاد الصدد لأن التركيبة السياسية فالبرازيل كتسمع وكدير برأي النقابات العمالية لي عندها قاعدة ضغط كبيرة على الحكومة.

بالإضافة لضعف وزارة ناصر بوريطة، السفير ديالنا فالبرازيل نبيل الدغوغي كيتحمل حتى هو جزء من المسؤولية، وجسّد لينا بأنه ما عايش معانا گاع وما دايرش خدمتو كيفما يجب. كيفاش هاد النقابات كتقول بانها استامعات لممثل البوليساريو ويسمح هو بهاد الرسالة بدون ما يدخل على الخط ويدير دورو كيفما يجب ويدافع على الوحدة الترابية للمملكة المغربية وسيادتها على الصحرا.

على الأقل كان على السفير نبيل الدغوغي لي خدام فالبرازيل منذ 2016 يفتح قنوات تواصل مع هاد النقابات ويقدم ليها تا هو حجج ودلائل على مغربية الصحرا، ويمنع هاد النوع من الرسائل لي كتشوش على علاقاتنا بدولة مهمة عندها حضور فأمريكا اللاتينية وعضوة كدافع علينا فمنظمة “بريكس” ورفضات حضور البوليساريو فقمة “بريكس” لي غتنعقد فجنوب أفريقيا فالفترة مابين 22 و24 غشت الجاري.