وكالات//

أجلت روسيا أكثر من ألفي شخص من مناطق تشهد فيضانات في أقصى شرق البلاد، وفق ما أعلن مسؤولون في جهاز الطوارئ، اليوم الأحد، بعدما أدى الإعصار المداري “خانون” إلى تساقطات غزيرة للأمطار.

وقالت وزارة حالات الطوارئ على تلغرام إن “أكثر من ألفي شخص، بينهم 405 أطفال، تم إجلاؤهم في بريموريه”.

كما ذكرت الوزارة بأن المياه غمرت نحو 5000 مبنى في منطقة بريموريه المحاذية للصين وكوريا الشمالية.

هذا، وأقامت عناصر الإنقاذ 13 مركز إيواء مؤقت في المنطقة، وفق الوزارة.

ومن جهتها، أوضحت وكالة “تاس” الروسية الرسمية بأن الفيضانات التي شهدتها مدينة أوسورييسك كانت الأسوأ منذ عقد.

ويذكر أن الإعصار “خانون” كان قد ضرب اليابان في وقت سابق هذا الأسبوع قبل أن يتّجه إلى شبه الجزيرة الكورية.