الرئيسية > آش واقع > فيدرالية الحوامض بالمغرب: غاديين للافلاس وخسائرنا فاقت 2 مليار درهم
14/10/2019 13:15 آش واقع

فيدرالية الحوامض بالمغرب: غاديين للافلاس وخسائرنا فاقت 2 مليار درهم

فيدرالية الحوامض بالمغرب: غاديين للافلاس وخسائرنا فاقت 2 مليار درهم

هشام اعناجي كود الرباط//

بعد أزمة القمح وقيام الحكومة بخفض الرسوم الجمركية على القمح اللين إلى 35 بالمئة من 135 بالمئة اعتبارا من أول أكتوبر، خوفا من ارتفاع ثمن الخبز، أعلنت الفدرالية البيمهنية المغربية للحوامض أن سلسلة الحوامض على حافة الإفلاس ومهددة بالانقراض في حال عدم إسراع الدولة باتخاذ تدابير استعجالية لتصحيح الوضع.

وقال بلاغ صادر عن الفيدرالية البيمهنية للحوامض، توصلت به “كود، إن الأزمة الغير مسبوقة التي تجتازها سلسلة الحوامض على الصعيد الوطني، شكلت أهم نقط جدول الأعمال الذي تم تدارسه خلال الجمع العام للفدرالية البيمهنية المغربية للحوامض المنعقد يوم 10 أكتوبر 2019 بالدار البيضاء”.

وحسب البلاغ فإن اللقاء ناقش الخسائر الفادحة التي تحملها القطاع خلال الموسم الفارط والتي من المرتقب أن تتفاقم خلال السنوات المقبلة في حال غياب تدابير استعجالية.

وتشير التقديرات الأولية إلى أن هذه الخسائر فاقت 2 مليار درهم، وفق نفس المصدر.

وجاء في البلاغ :”لقد نتجت هذه الأزمة عن عدة عوامل تتلخص في إنتاج قياسي من الحوامض هم كل دول البحر الأبيض المتوسط، وتأخر نضج الفواكه لمدة تراوحت بين أربع وخمس أسابيع بالإضافة إلى صعوبة تسويق المنتوج على مستوى التصدير والسوق الداخلي”، مضيفا :” لقد تسببت هذه الوضعية في انخفاض مهول لأثمان البيع، مما دفع بالمنتجين إلى التخلي عن كميات كبيرة من الإنتاج في الأشجار”.

‎وارجع البلاغ الازمة الى وجود دول منافسة مصدرة للحوامض بالقول :”تم تزويد أهم الأسواق على الصعيد العالمي بكميات وافرة من الحوامض من قبل دول منافسة تتميز بامتيازات خاصة”.

وكشف البيان أن المغرب يعاني من ضعف التنافسية بالنسبة لهذا السوق على المستوى اللوجستيكي.

وافاد البلاغ أن الفاعلين على القطاع يمرون بظرفية صعبة لا تسمح لهم باحترام التزاماتهم إزاء المزودين بعوامل الإنتاج وتمويل مصاريف الموسم الحالي الذي يتضح من الآن بأنه سيعرف صعوبات عدة بفعل الانخفاض المقلق للإنتاج الذي من المرتقب أن يصل إلى 50% كمعدل على الصعيد الوطني وما يناهز 80% على مستوى أهم أحواض إنتاج الفواكه الصغيرة، مما سيؤثر سلبا على دخل المنتجين.

موضوعات أخرى