الرئيسية > آراء > فوائد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين! كل الأحزاب المظلومة والتي لم ينصفها التاريخ ستكون ممثلة في البرلمان
05/03/2021 16:00 آراء

فوائد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين! كل الأحزاب المظلومة والتي لم ينصفها التاريخ ستكون ممثلة في البرلمان

فوائد القاسم الانتخابي على أساس المسجلين! كل الأحزاب المظلومة والتي لم ينصفها التاريخ ستكون ممثلة في البرلمان

حميد زيد-كود//

هناك أحزاب لم يعد لها وجود.

وبفضل القاسم الانتخابي على أساس المسجلين في اللوائح الانتخابية ستظهر من جديد.

هناك أحزاب مظلومة.

هناك أحزاب لم ينصفها التاريخ.

وقد جاء هذا القاسم الانتخابي ليعيد إليها الاعتبار.

وبفضله.

سوف نرى منظمة الهلال الأسود في البرلمان. بعد تخليها طبعا عن حمل السلاح.

وسوف ينجح حزب الشورى والاستقلال.

وسوف يفوز الاتحاد الوطني للقوات الشعبية.

وكما صرح  عبد اللطيف وهبي لموقع “تيلكيل”. فقد صوت حزبه على هذا القاسم الانتخابي لأنه”يريد رد الاعتبار للأحزاب الوطنية، أي حزب الاستقلال والاتحاد الاشتراكي اللذين تقلص عدد نوابهم بشكل كبير”.

وحتى “لا يتحولا  إلى أقلية”. كما قال وهبي.

وليس هذا فحسب.

بل إن هذا التعديل سيسمح بعودة منظمة العمل الديمقراطي الشعبي في نسختها الأولى.

قبل التناوب.

دون إقصاء الحزب الاشتراكي الديمقراطي.

الذي سيعود هو الآخر. يقوده الرفيق عيسى الورديغي.

كما سيعود الماويون ومنظمتهم”لنخدم الشعب”.

وسيعود أحمد حرزني.

وسيعود الماركسيون اللينينيون. وستعود حركة إلى الأمام رغما عنها.

وحتى وهي تقاطع.

وحتى وهي تشتغل في السرية.

وحتى لو رفض النهج الديمقراطي. فإنها ستعود.

وحتى وهي تخطط للثورة. فإنه سيكون لها مكان في البرلمان المغربي القادم بفضل القاسم الانتخابي.

وستنجح.

وكل التنظيمات التي لم يكن معترفا بها في فترة من الفترات.

سوف تعود.

وسوف تعود الشبيبة الإسلامية وستصبح ممثلة في البرلمان. بعد قيامها بمراجعات.

وبعد تخليها عن الإرهاب.

وسوف يعود معها عبد الكريم مطيع.

وسوف يعود التروتسكيون ومعهم لسان حالهم المناضل.

وستعود (ة) تاؤهم المربوطة.

وسيتم إنصافهم باعتبارهم أول تنظيم سياسي في العالم اخترع “الكتابة الشاملة”.

وما لم نكن نتخيل يوما نجاحهم في الانتخابات فإنهم سينجحون بفضل القاسم الانتخابي على أساس عدد المسجلين.

ومثل معجزة ستصبح نبيلة منيب برلمانية.

وكل الحقب التاريخية سيكون لها نوابها.

وسيظهر برلمانيون مرابطون. وموحديون. ووطاسيون. وأدارسة. ووندال. ورومان.

وسيظهر المغربي الأول.

سيظهر  المغربي النياندرتال وسيكون له صوت مسموع في قبة البرلمان.

وما لا يرى بالعين المجردة سيكون ممثلا في البرلمان المغربي.

والأشباح المغربية.

والأرواح. والجان.

ولذلك صوت كل الديمقراطيين المغاربة على القاسم الانتخابي.

والهدف هو إشراك كل المكونات.

وهو المصالحة الشاملة.

ولذلك صوتت كل الأحزاب

باستثناء حزب العدالة والتنمية. الذي اعترض على المشروع منذ البداية.

لأنه حزب أغلبي.

هدفه الخفي هو السيطرة على البرلمان.

وعلى السلطة.

دون أن يشركنا. ودون أن يقتسمها معنا.

موضوعات أخرى

21/04/2021 19:10

قضية الممثلين الدزايريين اللي مشدودين بسباب إهانة دراري مغاربة ف مراكش.. المتهمين خداو التنازل من عائلات الضحايا والملف دخل للمداولة