الرئيسية > آش واقع > فقدان الثقة في الحكومة.. أساتذة التعاقد يمددون الإضراب وأمزازي مهدد بـ”الإعفاء”
17/04/2019 08:30 آش واقع

فقدان الثقة في الحكومة.. أساتذة التعاقد يمددون الإضراب وأمزازي مهدد بـ”الإعفاء”

فقدان الثقة في الحكومة.. أساتذة التعاقد يمددون الإضراب وأمزازي مهدد بـ”الإعفاء”

كود الرباط//

قررت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، تمديد إضرابهم إلى غاية 25 أبريل الجاري، وذلك على خلفية ما وصفوه بـ:”التصريحات المستفزة” الصادرة عن وزير التعليم سعيد أمزازي خصوصا عندما أكد أنه لن يتفاوض مع المتعاقدين على مطلب “الإدماج” في الوظيفة العمومية.

وأكدت التنسيقية في بيان لها، حصلت “كود” على نسخة منه، أنها ستواصل “النضال حتى إسقاط مخطط التعاقد والإدماج في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية”.

وأوضح التنسيقية عقب اجتماع مجلسها الوطني مساء اليوم الثلاثاء 16 أبريل الجاري، بمدينة مراكش، بأن “جميع الأساتذة مستعدون لتعويض الزمن المدرسي المهدور للتلاميذ بعد حل الملف بشكل نهائي”.

وحمل المتعاقدون مسؤولية تأزم الأوضاع التي تعشها المنظومة التربوية، للوزارة.

وأشاد أساتذة التعاقد “بالوساطة الايجابية التي قام بها كل من المجلس الوطني لحقوق الانسان والمرصد الوطني للتربية والتكوين”.

زتسببت طريقة تدبير أمزازي لأزمة أساتذة التعاقد وفشله في الوصول إلى اتفاق اجتماعي مع النقابات التعليمية الخمس، في غضب أعضاء الحكومة عليه، حيث من المنتظر أن يتدخل رئيس الحكومة مباشرة بمعية وزير الداخلية من أجل أزمة التعاقد وكذا الحوار القطاعي.

ويواجه أمزازي، بسبب تصريحاته المثيرة وسوء تدبيره لملف أساتذة التعاقد، مقصلة “الإعفاء” من المسؤولية الوزارية، خصوصا بعد الخطأ الفادح الذي ارتكبه يوم السبت الماضي عندما اختار الحضور في مهرجان للفروسية بالفقيه بن صالح، في ضيافة رفيقه في الحزب محمد مبدع، بدل الجلوس إلى طاولة الحوار مع المتعاقدين.

موضوعات أخرى