الرئيسية > كود سبور > فعاليات مصاوية معروفة ناضت للجامعي.. بغينا افتحاص مالي وتدقيق محاسباتي محايد لميزانية “الماص” وشركة الفريق رجعات رهينة مديونية ضخمة
20/02/2024 18:00 كود سبور

فعاليات مصاوية معروفة ناضت للجامعي.. بغينا افتحاص مالي وتدقيق محاسباتي محايد لميزانية “الماص” وشركة الفريق رجعات رهينة مديونية ضخمة

فعاليات مصاوية معروفة ناضت للجامعي.. بغينا افتحاص مالي وتدقيق محاسباتي محايد لميزانية “الماص” وشركة الفريق رجعات رهينة مديونية ضخمة

كود سبور//

فعاليات مصاوية معروفة ناضت للجامعي: بغينا افتحاص مالي وتدقيق محاسباتي محايد لميزانية “الماص” وشركة الفريق رجعات رهينة مديونية ضخمة

كود سبور//

كشف بلاغ صادر عن فعاليات رياضية ماصوية معروفة فيها رؤساء سابقون ومسيرون ديال فريق المغرب الرياضي الفاسي أن شركة “الماص” لكرة القدم كتعيش وضعية مزرية، سواء على المستوى الإداري أوالمالي والرياضي بسبب التسيير الانفرادي والقرارات الارتجالية للرئيس.

هاد الفعاليات الرياضية المعروفة اللي فيها كسوس وسعد أقصبي ورضا الزعيم، وغيرهم، دارو البارح اجتماع، وهضروا فيه على الخرجات الإعلامية المتكررة للرئيس من جهة أخرى، يدعي من خلالها أن في ذمة شركة المغرب الرياضي الفاسي حوالي 180 مليون درهم (18 مليار) كدين لفائدته، حيث صرح أنه تنازل عن 50%  من المبلغ دون تقديم الوثائق المالية التي تثبت ذلك، ولا تقرير مصادق عليه من طرف خبير محاسباتي معتمد محايد.

وتساءلت في بلاغها: “أين وكيف صرفت هذه المبالغ الخيالية، خصوصا أنه إذا أضفنا المنح المقدمة من الجامعة والسلطات المحلية والمنتخبة زد على ذلك  النزاعات المحكومة وغير المحكومة لذا الجامعة وغيره من الديون، وبدون تحقيق أي إنجاز رياضي ولا تسطير مشروع محدد الأهداف على المستوى المتوسط او البعيد ولا تطوير للبنية التحتية للفريق كما وعد الرئيس مرارا بذلك”.

واعتبرت أن هادي دبا “5 سنوات مرت عجاف في عهد الرئيس الحالي، بل أكثر من ذلك، أصبحت شركة المغرب الرياضي الفاسي رهينة مديونية ضخمة قد تعصف به إلى أقسام الهواة.

وطالبت بإلحاح إجراء افتحاص مالي وتدقيق محاسباتي معتمد ومحايد لميزانية النادي التي يشكل جزء هام من مداخيلها من المال العام منذ تحمل الرئيس مسؤولية تدبير شؤونه، داعية كل الفعاليات الرياضية والاقتصادية التكتل وراء شعار واحد: “إنقاذ فريق المغرب الرياضي الفاسي” من هذه المهزلة التي قد تكون سببا في انهياره وطمس إنجازاته الوطنية والقارية ومحو تاريخه من ذاكرة الأجيال المتعاقبة.

كما طالبت بتوضيحات من اسماعيل الجامعي والجهاز الوصي على الوضعية القانونية لتأسيس الشركة والمساهمين فيها، محملة الجهات المسؤولة على كرة القدم الوطنية بتحمل كامل المسؤولية تبعا للرسالة الملكية بمناسبة المناظرة الوطنية للرياضة التي انعقدت سنة 2008 بقصر المؤتمرات بالصخيرات، والتي أكد فيها على”ربط المسؤولية بالمحاسبة”.

موضوعات أخرى