كود الرباط//

كشف قيادي استقلالي في اتصال مع “كود”، (تتوفر “كود” على تسجيل المكالمة بموافقة منه)، أن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، كلفت عبد اللطيف أبدوح المدان استئنافيا بـ5 سنوات سجنا، ثلاثة منها من أجل المتابعة المتعلقة بتبديد أموال عامة والرشوة فيما يتعلق بتفويت “كازينو السعدي” وسنتين حبسا نافدا بخصوص تلقي رشوة عبارة عن ثلاث شقق ومحلين تجاريين بتجزئة “سنكو”، (كلفته) للإشراف على المؤتمرات الإقليمية لحزب الاستقلال لانتخاب المؤتمر اللي غايكونو حاضرين فالمؤتمر المقبل.

وحسب ذات المصدر لـ”كود”، فباستثناء مدينة مراكش اللي مبغاوهش البرلمانيين فهاد المدينة يكون عليهم ابدوح مشرف على المؤتمرين اللي غايشاركو فالمؤتمر الوطني الثامن عشر، فإن باقي الاقاليم بجهة مراكش غايشرف عليها.

تحركات أبدوح غضبات عدد من الاستقلاليين بجهة مراكش، واللي رفضو يكون مشرف على المؤتمرات الاقليمية، ولتجاوز هاد الفضيحة، كاين توجه باش يتحيد ابدوح ويجي بلاصتو قيادي اخر في اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال.

يشار بلي ابدوح كان حضر فاجتماع اللجنة التحضيرية للمؤتمر نهاية الأسبوع، بمدينة سلا، وبان فرحان وكيدور وسط المناضلين ناشط.

محمد الغلوسي، رئيس جمعية حماية المال العام، قال فتدوينة على الفايسبوك قبل ايام بأن :”فضيحة كازينو السعدي بمراكش أمام القضاء لمدة 17 سنة !!،قريبا ويصبح السعدي إنسانا راشدا قانونيا يحضرالحفلة بنفسه دون الحاجة إلى خدمات الوالي الشرعي لأنه لن يعود قاصرا ،هي ياسادة قضية ادين فيها منتخبون وسياسيون “كبار ” ومنعشون عقاريون ،ثلاثة سنوات ونيف أمام محكمة النقض لوحدها دون أن يصدر بخصوصها أي قرار لحدود الآن ،إنها قضية تقاوم كل الرياح العاتية ،وتسلل شك كبير إلى نفوس البعض من كون الكازينو أصبح ضريحا وفيه بركة كبيرة”.

هذا وأعلن رئيس اللجنة التحضيرية الوطنية عن فتح باب الترشح لمنصب الأمين العام لحزب الاستقلال، داخل أجل 48 ساعة تبتدئ من الساعة الثانية عشرة ظهرا من يوم الثلاثاء 16 أبريل 2024 إلى غاية الساعة الثانية عشرة ظهرا من يوم الخميس 18 أبريل 2024.

غير هاد الاعلان غريب وعجيب خصوصا وأن اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال اعلنت في وقت سابق بأن نزار بركة هو المرشح الوحيد المتوافق عليه باش يبقا امين عام. اذن علاش يتفتح الترشح.