الرئيسية > تبركيك > فضيحة. جرائم البيدوفيليا ماكتساليش والباشار ماواعيش.. فيديو خرج ديال مرا كتغتصب ولد صغير داير بوم.. وشي متخلفين مطبعين مع القضية وحسبينها “علاقة رضائية” غير حيت المغتصَب ولد
18/09/2020 20:00 تبركيك

فضيحة. جرائم البيدوفيليا ماكتساليش والباشار ماواعيش.. فيديو خرج ديال مرا كتغتصب ولد صغير داير بوم.. وشي متخلفين مطبعين مع القضية وحسبينها “علاقة رضائية” غير حيت المغتصَب ولد

فضيحة. جرائم البيدوفيليا ماكتساليش والباشار ماواعيش.. فيديو خرج ديال مرا كتغتصب ولد صغير داير بوم.. وشي متخلفين مطبعين مع القضية وحسبينها “علاقة رضائية” غير حيت المغتصَب ولد

عفراء علوي محمدي- كود//

واحد الفيديو دايرة بوم هذ الأيام على مواقع التواصل الاجتماعي ديال مرا كتغتصب دري صغير، لحد الساعة مامعروفش المصدر ديال الفيديو وواش كيتعلق الأمر بالمغرب ولا لا، لكن الأخطر من هذ الجريمة هي تعليقات شي متخلفين اللي حسبو هذشي عادي، واعتبروها علاقة رضائية.

هذ الناس، اللي معظمهم جاهم الفضول باش يشوف الفيديو، من بعد ما شافو تصويرة ليه ف”فيسبوك”، جابليهم الله صافي ملي الدري ناعس مع المرا بارادتو راه ماشي اغتصاب، فالوقت اللي القانون المحلي والدولي واضح وباين فهذ الباب، ومعروف أن أي علاقة جنسية مع قاصر سواء كان بنت ولا ولد كتدخل فخانة الاغتصاب.

التعليقات على الفيديو كتبين بالملموس كيفاش المغاربة مطبعين بشكل كبير مع ثقافة الاغتصاب والبيدوفيليا، خصوصا إلى كان المجرم مرا او بنت، حيت عند بالهم هي اللي كاتبقى مفعول بها وماشي الدري، فيحين أن الولد كيحييوه ويعتبروه “راجل” واخا مازال ماوصل لسن الرشد والأهلية باش يمارس العلاقات الجنسية.

مافاهمينش هذ الناس أن الزواج ممنوع على اللي قل من 18 لعام لأن زواج القاصر اغتصاب واستغلال جنسي، ومواقع البورن ممنوعة على القاصرين وحتى “السيكس توي” مكيتباعش ليهم، كيف مافهمينش أن القاصر واخا يعبر على الرغبة ديالو فممارسة العلاقة أو يمارسها كيبقى قاصر مسلوب الإرادة وغير مميز، وماعرفينش أن العلاقات اللي كيدير القاصر ممكن تأثر عليه فالمستقبل وتدير ليه عقد نفسية كبيرة، خصوصا إلى كان فسن صغيرة بزاف.

وكيبان أن المرا اللي فالفيديو هي اللي صورات كلشي بالتيليفون ديالها، والقاصر كيبان مدهشر ومافاهم والو، وهي كتمارس عليه فوضعيات مختلفة.

موضوعات أخرى

23/10/2020 22:00

الوداد مرمدات سمعة الكرة المغربية في القاهرة.. فضيحة كروية كبيرة للأحمر بالإقصاء من عصبة الأبطال الإفريقية بخماسية أهلاوية