الرئيسية > آش واقع > فضيحة الرسائل والصور الجنسية فجرات مواجهة قضائية ففرنسا بسبب العنصرية.. وزير الداخلية خدا إجراء قوي فحق عضو مجلس بلدي هاجمت المغربية الأصل رشيدة داتي بتغريدات مسيئة ف “تويتر”
18/02/2020 17:30 آش واقع

فضيحة الرسائل والصور الجنسية فجرات مواجهة قضائية ففرنسا بسبب العنصرية.. وزير الداخلية خدا إجراء قوي فحق عضو مجلس بلدي هاجمت المغربية الأصل رشيدة داتي بتغريدات مسيئة ف “تويتر”

فضيحة الرسائل والصور الجنسية فجرات مواجهة قضائية ففرنسا بسبب العنصرية.. وزير الداخلية خدا إجراء قوي فحق عضو مجلس بلدي هاجمت المغربية الأصل رشيدة داتي بتغريدات مسيئة ف “تويتر”

أنس العمري –كود///

فضيحة الرسائل والصور الجنسية فجرات مواجهة قضائية ففرنسا بسبب العنصرية ضد سياسات مغاربة. وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير اتخذ إجراءات قانونية تجاه منتخبة محلية (عضو مجلس بلدي) في ضواحي باريس بسبب “الاستفزاز والكراهية”، إثر نشرها عدة تغريدات على صفحتها في “تويتر” هاجمت فيها وزيرة العدل السابقة والعمدة الحالية للدائرة السابعة في باريس وعضوة حزب الجمهوريين المغربية الأصل رشيدة داتي.

وأعلن كاستانير عن هذا الإجراء في تغريدة على حسابه الرسمي “تويتر”، والتي كتب فيها “إن التعود على هذا النوع من الانزلاق، والبقاء من دون عقاب بالرغم من هذه التصريحات البغيضة، هو تمهيد الطريق للكراهية وجعل الجمهورية تتراجع. أبلغ المدعي العام بهذه المنشورات التي تثير الكراهية بموجب المادة 40 من الإجراءات الجنائية”.

والمعنية بهذا الإجراء هي المنتخبة المحلية والعضوة السابقة في الحزب الحاكم أنيريس سيريغيلي ومستشارة بلدية سان جرمان أون لاي، في إيفلين. وصدرت عنها هذه المواقف في ظل تسارع وتيرة التنديدات من طرف المسؤولين السياسيين، إثر تفجر فضيحة الرسائل والصور الجنسية التي أطاحت بمرشح الحزب الحاكم في فرنسا بنجامين غريفو للانتخابات البلدية لباريس.

هذا، وتهجمت المنتخبة المحلية أنياس سيريغيلي على بعض المرشحين للانتخابات في فرنسا، وكذلك بعض المسؤولين المحليين ذوي الأصول المغاربية من خلال سلسلة من التغريدات العنصرية

العضوة السابقة في حزب ماكرون تهجمت في آخر تغريدة لها على كل من وزيرة العدل السابقة والعمدة الحالية للدائرة السابعة في باريس وعضوة حزب الجمهوريين رشيدة داتي وكذلك مرشحة الحزب الإشتراكي في مرسيليا سامية غالي. وكتبت المنتخبة المحلية لبلدية ليزيفلين أنياس سيريغيلي “الجمهورية علمانية، فرنسا مسيحية. أنا أنذر بشكل رسمي الحزب الإشتراكي وحزب الجمهوريين. إن الرغبة في تدار باريس ومرسيليا من قبل مغاربة وذوي عقيدة إسلامية هو خيانة لفرنسا وهويتها وتاريخها”.

وردت سيريغلي على كاستانير بتغريدة آخرى قالت فيها “الوزير كاستانير هو المسؤول عن الشكاوى المسيئة ضدي. وتهدف هذه الشكاوى المسيئة المسجلة في مركز شرطة سان جيرمان أون لاي إلى منعي من أي حرية تعبير وتدميري. يجب أن تتوقف مضايقة السيد كاستانير ضدي”.

وفي تغريدة أخرى استغربت المنتخبة لجوء كاستانير للعدالة بسبب ما كتبته وقالت “كيف يجرؤ السيد كاستانير على اللجوء إلى العدالة في أوج حملة انتخابية من أجل “التحريض على الكراهية”؟ أين تكمن الإهانة في ان نذكر أن رشيدة داتي وسالمية غالي، مرشحتان مغاربيتان ذات عقيدة إسلامية؟ لأنها الحقيقة الكاملة”.

موضوعات أخرى

09/04/2020 09:17

سكوب. علاش ما قدرناش نرجعو لمغاربة اللي عايشين فالمغرب وحصلو برا. الخارجية لـ”كود”: ما نسيناهم وكنوجدو للترحيل وها المشاكل اللي اخراتو