كود كازا ///

وسط هاد السيمانا من المتوقع بدا تحقيقات جديدة مع رؤساء شي اندية وشي صحافي… بخصوص فضيحة تذاكر مونديال قطر. هادي هي الجولة الثانية بعد ما تحكم ابتدائيا على رئيس اولمبيك اسفي محمد الحيداوي قبل ايام بعام ونص حبس نافد وكيدوزو وعلى المنشط فاذاعة راديو مارس عادل العماري ل10 اشهر نافد ولكن ما مشدودش.

الجولة الثانية من هاد القضية المثيرة تقدر بعد التحقيقات يتم محاكمة شي وحدين. غير القضية ماشي ساهلة فهاد الجولة٬ غادي يكونو اسماء كان عندهم اتصالات وواتسابات. ايلى خرجوهم غادية تكون فضيحة كبيرة.

لكن هاد القضية ايلى بغاو يمشيو فيها بعد الحدود راه خاص يحققو مع عائلات اللعابة. راه كانو شي لعابة كياخدو من 50 حتى 200 بيي فالماتش. شي عائلات كانو كيبيعوهم. واش التحقيقات غادية تشملهم حتى هما؟

ثم كاينين صحافيين كانو معتمدين فالمونديال. كانو كياخدو 2 تذاكر فالماتش. هادو فيهم اللي كان كيبيع. نفس العملية كانو كيديروها شي مسؤولين.

دابا اللي خاصو يدار هو يشوفو الحسابات البنكية ديال هادو. واش دخلات شي فلوس ايام قطر. واش وقعات شي حركة ماشي عادية بعد انتهاء المونديال؟

“كود” من النهار بدات عملية التوزيع فابور كنا ضدها. القرار من الاول خاطئ. هاد الشي اللي وصلنا ليه دابا ودخلات فيه اعتبارات اخرى٬ راه بدا عوج. من الخيمة خرج مايل. طبيعي يطيح ولكن خاصنا نرجعو للاصل. بلا ما هاد الشي راه شي حاجة ماهياش.