الرئيسية > كود-تيفي > فضايح الكليات عاطية. ما كاينش غير “الجنس مقابل النقط” كاين حتى “كونكورات لحبابنا”. فكلية الاداب باكادير دار كونكور وللي نجحو تلاقاهم امزازي قبل اعلان النتائج وفضايح اخرى بالفيديو
05/01/2022 09:00 كود-تيفي

فضايح الكليات عاطية. ما كاينش غير “الجنس مقابل النقط” كاين حتى “كونكورات لحبابنا”. فكلية الاداب باكادير دار كونكور وللي نجحو تلاقاهم امزازي قبل اعلان النتائج وفضايح اخرى بالفيديو

فضايح الكليات عاطية. ما كاينش غير “الجنس مقابل النقط” كاين حتى “كونكورات لحبابنا”. فكلية الاداب باكادير دار كونكور وللي نجحو تلاقاهم امزازي قبل اعلان النتائج وفضايح اخرى بالفيديو

ڭود أكادير ///

ذاك الفيلم ديال “المناصب على المقاس” لي تشهر في جامعة ابن زهر مابغاش يسالي، بعدما لجأت متبارية تعتبر نفسها مظلومة للقضاء الإداري، لي حدد يوم 20 يناير 2022 كأول جلسة للبث في هاذ الملف اللي بدا نهار 5 غشت 2021.

المتضررة التي لي دوزات الكتابي والشفوي نهار 5 و6 غشت على التوالي، ولم تكن ضمن اللائحة النهائية المعلن عنها مشات للمحكمة الإدارية تقدمت بما اعتبرته خروقات كبيرة شابت هذه المباراة التي تحدثت عنها وسائل إعلام كثيرة، وعرفت نجاح أسماء كانوا يشتغلون لشهور كثيرة داخل الكلية.

والقصة ومافيها، كيما يرويها مقربين من هاذ القضية التي تنتظر تدخل الميراوي، تعود لغشت الماضي، علنات كلية الآداب والعلوم الإنسانية على مبارتين، واحدة سماوها “الإعلام” باللغة العربية، بغاو فيها واحد. ووحدة سماوها “تطبيقات الإعلام”، بغاو فيها جوج، فالمجموع ثلاثة ديال الناس لي هوما نيت كانو خدامين في الكلية د الآداب شحال هاذي. دازت مدة علنو الناجحين فالمبارة ديال الفرنسية، وبقات ديال العربية، ماعلنوش عليها نهائيا، وخا دازو في نفس النهار والشفوي داز في نفس الوقت، ونفس اللجنة هي لي دارت ما دارت.

من بين الخروقات لي كاينة في هاذ الملف أن اللجنة المشرفة على الامتحان لا تربطها أي علاقة بتخصص الإعلام ضمنهم نقابي متخصص في الثراث متصرف فمصلحة المنح، ثم شخصين آخرين متخصصان في المسرح، وكل الأعضاء على تواصل دائم مع المتبارين الناجحين، مثلا هذا الفيديو لي فيه متبارية تحاور رئيسة اللجنة التي سوف تزكي توظيفها في نفس هذا المنصب! ثلاث أشهر قبل الإعلان عن المباراة.

الوزير أمزازي دوزوها عليه المسؤولين ديال كلية الآداب، حيث جا تلاقا لع هاذ المتبارين الناجحين قبل الإعلان عن المباراة، وملي تدارت المباراة نهار 5 غشت، وقبل الإعلان عن النتائج جا لأكادير نهار 19 غشت وسجل مع نفس الأشخاص برنامج على الباشلور، العجيب أن الوزير تلاقا مع هاذ الناس قبل ما يترشحو للمنصب، ثم تلاقاهم وهم متبارين قبل ظهور نتائج نفس المنصب، ثم بعد أيام تم إعلانهم كناجحين في هذه الوظيفة. وها فيديو ديال أمزازي ودريس أوعويشة شي ربعة د الشهور قبل إعلان المباراة أصلا وهو جالس يتحاور مع المتبارين المترشحين الناجحين.

المصيبة جايبين شي ربعين واحد من مختلف المدن، وجايين في عز انتشار كورونا باش يشاركوا من نيتهم فهاذ المباراة المحسومة سلفا، وإلا كيفاش تدير مباراة باش توظف ناس خدامين معاك شحال هاذي، كايتلاقاو مع اللجنة لي غاتختارهم صباح مساء ويسجلو معاهم في البرامج لواحد القناة كاتكلف تقريبا شي 300 مليون والفيديو الواحد كايشوفوه 30 شخص في ثلاث أشهر!

حيث مايمكنش تكون عندك قناة فيها ناس كايطلعو في الجنيريك قبل المباراة وكايسجلو مع اللجنة لي غادي تختارهم وفي الأخير يطلعو نيت هوما الناجحين. كيدرتو ليها؟

ونتا عندك خصاص في مصالح أخرى، غير مثلا، كايجي الطالب للخزانة كايلقى عبارة مطبوعة فيها “المرجو عدم التشويش على الموظفين”.

موضوعات أخرى