الوالي الزاز -كود- العيون///

[email protected]

سجل حفل اختتام أشغال النسخة 11 من الجامعة الصيفية المنظمة ببومرداس الجزائرية، للي حضرو زعيم البوليساريو، إبراهيم غالي، اليوم الاثنين،(سجل) فشلا تنظيميا كبيرا لجبهة البوليساريو، للي هي للي منظمها، نتيجة غياب المسؤولين الحكوميين الجزائريين عن الحفل على غير العادة، بالإضافة لغياب ممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد بالجزاير، وكذا مسؤولي الأحزاب الجزائرية الذين أعرضوا عن حضور الجامعة الصيفية منذ اليوم الأول.

وفشلت جبهة البوليساريو خلال أشغال الجامعة الصيفية في استقطاب أعضاء السلك الدبلوماسي، لاسيما الإفريقي لحضور الفعاليات، حيث امتنع الكثير منهم عن الحضور بسبب الترويج لخطاب العنف والكراهية ضد المغرب، وهو ما يتنافى مع سياساتها الخارجية ويعد استهدافا مباشرا للمغرب الذي تحتفظ بعلاقات ودية مع الرباط على الرغم من دعم أطروحة البوليساريو.

وسعت جبهة البوليساريو جاهدة في الأيام القليلة الماضية لمنح حفل الاختتام هالة إعلامية في ظل حضور زعيمها، بيد أن جهودها فشلت على الرغم من توجيه نظام العسكر لإعلامه لحضور أشغال الجامعة للترويج إعلاميا لها.