الرئيسية > آش واقع > فسنة انتخابية.. حرب بين نقابة البي جي دي والوزيرة بوشارب بسباب كعكة 50 منصب شاغر وبداية الاعفاءات والتعيينات الجديدة
09/05/2021 12:30 آش واقع

فسنة انتخابية.. حرب بين نقابة البي جي دي والوزيرة بوشارب بسباب كعكة 50 منصب شاغر وبداية الاعفاءات والتعيينات الجديدة

فسنة انتخابية.. حرب بين نقابة البي جي دي والوزيرة بوشارب بسباب كعكة 50 منصب شاغر وبداية الاعفاءات والتعيينات الجديدة

كود الرباط//

حصلت “كود” على نسخة من الدورية الوزارية التي أغضبت النقابات في تاريخ قطاع والإسكان وسياسة المدينة، حيث أبقت الدورية على 50 منصب شاغر، كما قررت إعادة انتشار جميع المسؤولين سواء بالإدارة العمومية أو الإقليمية أو الجهوية.

وتطالب النقابات  بالتراجع عن الدورية الوزارية ل”إعادة الانتشار”، بالنظر “لانعكاساتها الوخيمة على المستويين الاجتماعي والإداري وعلى السير العادي للمرفق العمومي، ولما خلفته من رعب وسط الموظفين ومن إرباك واضح لانطلاق مسلسل الانتخابات المهنية”.

واستغربت نقابة الاتحاد الوطني للشغل، المحسوبة على حزب العدالة والتنمية، “بقوة لماذا تم الإبقاء على ما يناهز 50 منصبا من مناصب المسؤولية في حالة شغور لما يناهز سنتين ونصف، دون أن تفكر الوزارة في فتحها للتباري من أجل ما سمي “محاربة الرتابة الإدارية” الذي استندت عليها الدورية”.

وقالت النقابة في بلاغ توصلت به “كود” إنه “في سابقة خطيرة لم تعهدها الإدارة العمومية منذ تقنين الولوج إلى مناصب المسؤولية الدنيا والوسيطة (المصالح والاقسام وما يماثلها)، وفي تغييب كامل للنقابات الممثلة بالقطاع، وفي ظرفية حساسة تتسم بانخراط الجميع في الإعداد لإنجاح مسلسل الانتخابات المهنية، وفي “الوقت الميت” من الولاية الحكومية، وعشية الاحتفال بعيد الشغيلة العالمي، أصدرت وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة دورية ظاهرها “إعادة الانتشار” وباطنها إعادة التعيين، وبالتالي إمكانية الإعفاء، وذلك خلافا لمقتضيات  المرسوم رقم 681-11-2 بتاريخ 25 نوفمبر 2011 في شأن كيفيات تعيين رؤساء الأقسام ورؤساء المصالح بالإدارات العمومية” وفق البلاغ.

ووصف الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب مذكرة إعادة الانتشار ، ب”غير مبررة ولا يمكن لتنفيذها إلا أن يكرس الإرباك التام للإدارة وللمرفق العمومي ويشوش على عملية إجراء الانتخابات المهنية، ويزعزع الاستقرار المهني والوظيفي لفئات واسعة من الموظفين”.

واستنكرت النقابة “التوقيف الكامل للحوار الاجتماعي بالقطاع والإقصاء الممنهج للنقابات الممثلة بالوزارة وعدم استشارتها، فضلا عن الأخذ برأيها، خاصة في مثل هذه المواضيع ذات الانعكاسات الاجتماعية القوية، ما يجعل التساؤل مشروعا حول جدوى تمثيلية الموظفين ومن إجراء الانتخابات والمشاركة فيها” وفق تعبير البلاغ.

المسطرة الجديدة لإعادة التعيين، نوضات الصداع بين النقابات وبوشارب، حيث نصت الدورية على إحداث لجنة تتولى دراسة وتقييم الاستمارات والسير الذاتية وتقارير الأداء المفروض تقديمها من طرف جميع المعنيين.

الدورية جات بالتزامن مع صدور دورية في نفس الوقت تهم الإعلان عن فتح باب الترشيح لشغل 48 منصبا شاغرا.

موضوعات أخرى

20/06/2021 10:00

الازمة مع الصبليون. غالبية لملايرية قاطعو السياحة فكوسطا ديل صول واخا عندهم ڤيلات وديور وشي وحدين مشاو دارو لقوالب باش يمشيو وها كيفاش