الرئيسية > آراء > فسحة رمضان! حين كانت الجرائد الورقية تقدم مسلسلات ممتعة لقرائها الأوفياء
23/03/2023 21:00 آراء

فسحة رمضان! حين كانت الجرائد الورقية تقدم مسلسلات ممتعة لقرائها الأوفياء

فسحة رمضان! حين كانت الجرائد الورقية تقدم مسلسلات ممتعة لقرائها الأوفياء

حميد زيد – كود//

كنّا في الصحافة الورقية جد مهنيين في رمضان.

ونعرف أن لا أخبار فيه. ولا عمل. ولا نشاط. ولا أحداث. ولا صحافة. ولا أي شيء.

وأنه شهر النوم. والتثاؤب. والعبادة.

و لذلك. وقبل أن يهل هلاله. ولئلا نتوقف عن الصدور. وكي نتظاهر بأننا نعمل. كنا نعد له العدة. و ننهي تقريبا كل أعداده. ونكتب كل أخباره. ونملأ معظم صفحات الجريدة.

كنا نستبق رمضان. و نهيء له المقالات التي تليق به.

كي لا نقع في أي إحراج.

وكي لا يأتي رمضان ويجد صفحاتنا فارغة ولا من يقدر فينا على ملئها.

وكي نكون جاهزين للصيام. و للحريرة. وللبيض. وللسهر.

وكنا نسمي ذلك “فسحة رمضان”.

وتعني فسحة رمضان أخذ رواية كاملة ونشرها في ثلاثين حلقة إلى أن ينتهي الشهر الفضيل.

وتعني ترجمة كتاب. وفي كل يوم حلقة منه.

وتعني رقن نصوص قديمة وتقديمها للقراء في صفحة دين وتراث.

وتعني فسحة رمضان إجراء حوار رمضاني لا ينتهي في شهر شعبان مع شخصية معروفة.

وتعني نفس الأسئلة مطروحة على ثلاثين فنانا أو كاتبا. دون بذل أي جهد.

وتعني دعوة لاستكتاب الأدباء حول موضوع ما.

وفي كل يوم حلقة.

وقد كان الكتاب كرماء ومستعدين دائما للإجابة ولمساعدتنا على الخروج إلى الأكشاك في رمضان.

كانوا غالبا على علم بما تعانيه الصحافة من نقص في الأخبار.

فكانوا خير سند لنا.

وتعني فسحة رمضان ملء كل الصفحات الداخلية للجريدة وترك الأولى والأخيرة فارغتين.

كما  كان القارىء في ذلك الوقت متفهما.

وكان يقرأ بنهم الوجبات البائتة والقديمة التي كنا نقدمها له.

كان بالأحرى على نياته.

كان لدينا في المغرب قارىء محروم ويقبل أي شيء تقدمه له.

كان محبا للثقافة.

وكان التاريخ والروايات والقصص والفكر والشعر في ذلك الزمن وسيلة من وسائل التسلية.

وكان دورنا هو تقريب كل ذلك للقارىء المتعطش للثقافة.

كان القراء في ذلك الزمن يشترون الجريدة ليقرأوا رواية في حلقات.

تخيلوا.

كان لهم مسلسل واحد في التلفزيون.

ومسلسلات كثيرة في صحيفتهم اليومية المفضلة.

وفي الليل.

في المقهى. ومع كل حلقة سيجارة. ومع كل مجة. ورشفة. حديث عن مضمون الكتاب في الصحيفة. ونقاش بين الأصدقاء.

وقد كانت جريدة الاتحاد الاشتراكي بارعة في رمضان.

وسباقة لهذا النهج. ورائدة.

كانت لها أروع وأغنى وأمتع فسحة.

قبل أن تأتي. الصباح. والأحداث. والمساء. والجريدة الأولى.

ورغم أن كل مواضيعنا وأخبارنا في رمضان كانت قديمة وتاريخية. ومترجمة على عجل. ومنقولة.

فإن كل جريدة كان لها خطها التحريري. و رمضانها. وسبقها.

وحين ينشر المحافظون  كتبا ومواقف دينية رجعية كنا نحن ننشر في حلقات كتاب”الإسلام وأصول الحكم” لعلي عبد الرازق.

و”خريدة العجائب وفريدة الغرائب” لابن الوردي. الذي كان أمتع مسلسل مر في جريدة مغربية.

وأجمل من كل ما تنتجه منصة نيتفليكس اليوم.

والعجيب في الأمر أن الناس كانوا يتسابقون على شراء الجرائد بعد الإفطار.

والبعض لا يكتفي بواحدة.

ورغم أنها كانت خالية من الأخبار.

ورغم أن كل ما فيها قديم. وتاريخي. ولا علاقة له بالصحافة وبدورها.

فقد كانت الجريدة الورقية بمثابة الهاتف هذه الأيام.

كانت هي فيسبوك القارىء. و تيكتوكه. ويوتوبه.

كانت لوحدها باقة من القنوات.

ولم تكن تتقادم.

و ما ينشر فيها يمكن الاطلاع عليه في أي وقت. وفي أي قرن. وفي أي حقبة تاريخية.

وفي الماضي. وفي المستقبل.

ولذلك كان البوكلاج عمليا يتم في شعبان.

وبعد أن كان الأب ينتهي من قراءة  الجريدة.

يمكن أن يسلمها للولد كي يأخذها معه إلى الثانوية.

كما كنا نقطع حلقات الرواية بالمقص.

ونصنع منها كتابا.

ونجمعها وتلصقها ونعيدها إلى أصلها الأول.

فتتحول الجريدة إلى مجموعة كتب قيمة.

كما كانت فيها  كلمات متقاطعة. و مسهمة. وفيها مكتبة متنوعة.

و وصفات طبخ.

وفتاوى.

وشعر. وعلوم. وغزوات. وفلسفة.

ومنافع أخرى كثيرة.

باستثناء الأخبار. لأنها نادرا ما تكون متوفرة في رمضان. ولأن جميع الفاعلين والمسؤولين ومن يصنعون الأحداث. يكونون غائبين. ولايعودون إلا بعد عيد الفطر.

ولأن الصحافي بدوره يكون غائبا. ويذهب إلى مقر عمله لأنه مضطر. وليس عن طيب خاطر.

قبل أن تغيب الجريدة الورقية هي الأخرى.

وتغيب فسحتها.

ويختفي تقريبا كل الزملاء الورقيين.

ويظهر كبديل له الصحافي الإلكتروني.

والذي من خصائصه. أنه لا يجوع. ولا يعطش. ولا ينام. ولا يتعب.

و لا يؤثر عليه رمضان.

ولا يحتاج سوى إلى الويفي.

موضوعات أخرى

31/05/2023 17:30

ملف مافيا العقار بـ”ولاد الطيب” اللي متزعمها الفايق قريب يسالي فالمرحلة الاستئنافية.. المحكمة اعتبرت أن القضية جاهزة وها وقتاش غادي تبدا مرافعات الوكيل العام وهيئة الدفاع

31/05/2023 17:00

أنا مع شحتان لأنه المدافع الوحيد عن كرامة الصحافي! لنساعده في فضح الجهات التي تحارب المهنة

31/05/2023 16:30

خلية “مصيرنات” الإجرامية.. غرفة الجنايات الاستئنافية كلفات النيابة العامة لتبليغ أحد المتهمين اللي غبر على جلسة اليوم

31/05/2023 16:00

واش قرار عمدة الرباط فتحديد سعر استغلال المقاهي والمطاعم للملك العمومي باطل؟.. خبير قانوني وضح الأخطاء الثلاثة لي وقع فيه مجلس الجماعة