الوالي الزاز -كود- العيون ////

أعلن فريق الإتحادي عبد الوهاب بلفقيه، اليوم الإثنين، عبر بلاغ موجه للرأي العام عن رفضه للدعوة المقدمة من لدن رئيس الجهة عبد الرحيم بوعيدة، قصد حضور لقاء تواصلي بمقر الجهة يوم الخميس المقبل المواقق للثاني والعشرين من مارس الجاري.

وعلل الفريق رفضه لدعوة بوعيدة، بالتأكيد أنها غير مقبولة في هذه الظرفية باعتبارها مفروضة من جهة واحدة في إشارة للرئيس التجمعي، ولم تراعي الأعراف المعمول بها في مثل هذه الحالات، كما لم تخضع قواعدها وشروطها لأي أتفاق أو توافق مسبق يحدد مدخلاتها ومراميها، ولكونها جاءت بعد المبادرات التي أطلقها الفريق وتبنتها أطراف من الموقعين ورجالات المنطقة من كل الجهات الجنوبية، وشخصيات وازنة داخل مؤسسات الدولة على غرار مبادرة دورة ماي 2017 المقدمة من الفريق بحضور ممثلي الدولة ورؤساء المصالح الخارجية، إذ رفضت نتيجة لإملاءات خارجية وممانعة من المكتب المسير، وعدم إلتزام الرئيس بتعهداته وتنكره لإلتزاماته وعهوده، وفق البلاغ.

وعبر الفريق المكون من واحد وعشرين عضوا وقعوا بأسمائهم على البلاغ عن تمسكهم بتطبيق القانون، وإحترام هياكل المجلس من خلال تفعيل القانون رقم 14-111 المتعلق بالجهات والمراسيم التطبيقية له وللقانون الداخلي للمجلس.

ودعا الفريق حسب البلاغ الجهات المسؤولة لتحمل مسؤولياتها أمام الإستهتار بالقانون والتلاغب بمستقبل مؤسسة الجهة في هذه الظرفية الحرجة، حاثين على محاسبة كل من ثبت تورطه في الوضع الكارثي الذي آلت إليه أوضاع المجلس، يضيف البلاغ.