الرئيسية > آش واقع > فرحة كبيرة فمحكمة الإستئناف بالعيون. صحاب رابور المرسى ما صدقوش الحكم وها كيفاش دازت الأجواء
16/01/2020 12:30 آش واقع

فرحة كبيرة فمحكمة الإستئناف بالعيون. صحاب رابور المرسى ما صدقوش الحكم وها كيفاش دازت الأجواء

فرحة كبيرة فمحكمة الإستئناف بالعيون. صحاب رابور المرسى ما صدقوش الحكم وها كيفاش دازت الأجواء

الوالي الزاز -كود- العيون ////

[email protected]

أفاد مصدر حضر أطوار محاكمة “الرابور” حمزة السباعر بمحكمة الإستئناف في العيون ل”كود”، أن حالة من الفرحة عمت قاعة الجلسة في أعقاب النطق بالحكم وتخفيضه من أربع سنوات سجنا إلى ثمانية أشهر سجنا نافذة.

وأضاف المصدر أن صمتا مطبقا قد عمّ قاعة الجلسة قبيل نطق القاضي بالحكم بحضور نحو 25 شخصا من أصدقاء وعائلة “الرابور”، حيث  تمت المناداة على الشاب كأول شخص يُنطق بالحكم في قضيته بعد إجراء المداولات بخصوص عديد القضايا الأخرى.

وأبرز المتحدث خلال وصفه لأطوار النطق بالحكم، أن القاضي نادى على الشاب باسمه ولقبه، حيث وقف أمامه ليعمد على التأكد من هويته ويتلوها النطق بالحكم وكذا جملة “اجمع راسك” التي وجهها له القاضي.

المتحدث ل”كود” أوضح أن قاعة الجلسة اهتزت بمجرد النطق بالحكم، إذ لم يُصدق المعني بالأمر واضعا يديه على رأسه من شدة الغبطة، ليتلوها دموع والدته وتبادل الأحضان بين مختلف أصدقائه والعائلة.

ذات المتحدث إسترسل أن ردة فعل الحاضرين تلاها إخلائهم من قاعة الجلسة بسبب إخلالهم بأدبيات الجلسة، ليعودوا لتبادل العناق الذي إمتزج بدموع الفرحة تهليلا بتخفيض الحكم.

من جانبهم أكد مقربون من حمزة السباعر الذي مثل أمام المحكمة آستئنافيا يتهمة إهانة مؤسسة دستورية، ممن حضروا المحاكمة ل”كود”، فرحتهم بالحكم وإن لم يكن بالبراءة، مشيرين أن تخفيض الحكم لثمانية أشهر بدل أربع سنوات راعى الظروف الإجتماعية لعائلته وما أسموه بعدم إلمام شاب بتداعيات ما قام به.

موضوعات أخرى

21/01/2020 17:00

بالفيديو. گود فحوار مع سعيد..دري فقد يدو بسباب الجبيرة ولكن مافقدش الأمل واخا البطالة والفقر.. كيبيع الگلية باش يصرف على عائلتو

21/01/2020 16:00

فن الاستماع إلى عبد الصمد بلكبير! ليست الحقيقة هي الأهم في ما يرويه عبد الصمد بلكبير بل متعة الحكي والخيال