أنس العمري-كود//

دار المدير العام لقطبي المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، عبد اللطيف حموشي، ابتداءا من 21 أبريل الجاري، زيارة عمل إلى الدوحة بدولة قطر، وذلك على رأس وفد أمني، حيث تم عقد لقاءات مع مدير جهاز “أمن الدولة” القطري، عبد الله بن محمد الخليفي، مرفوقا بمسؤولين أمنيين قطريين رفيعي المستوى.

وكتجي هاد الزيارة في إطار جولة دايرها حموشي لبعض دول الشرق الأوسط، كما تأتي في سياق دولي مطبوع بمجموعة من المتغيرات، وترافقه تحديات أمنية مختلفة ومتنوعة، ما جعل لقاء قطر فرصة سانحة للوقوف على أهم التحديات الأمنية المشتركة بين البلدين، خاصة تلك المرتبطة بالجرائم الدولية العابرة للحدود، وبالتهديدات الإرهابية المحدقة ببلدينا الشقيقين، كما هو الشأن بالنسبة لانعكاسات التطورات المقلقة في بعض البؤر المتوترة عبر العالم.

هذا وقد شكل اللقاء، أيضا، مناسبة للطرفين لتعزيز التعاون العملياتي المشترك عبر تفعيل شراكات أمنية هامة، وتم تدارس سبل تدعيم التنسيق الأمني بين البلدين، بالإضافة الى تبادل الخبرات والتجارب في جميع المجالات الأمنية ، وتكثيف الجهود من أجل مواجهة تداعيات الظاهرة الارهابية على أمن واستقرار البلدين.