وكالات//

حذر أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش من أن “الشرق الأوسط على حافة الهاوية والناس في المنطقة يواجهون خطرا حقيقيا لصراع شامل مدمر”.

وقال أمس الأحد إن “لا قدرة لا للمنطقة ولا للعالم على تحمّل مزيد من الحروب”، ودعا خلال اجتماع لمجلس الأمن دعي إليه بعد هجوم إيران على إسرائيل إلى “أقصى درجات ضبط النفس”، مؤكدا أن الوقت قد حان “لاحتواء التصعيد” و”لإظهار أقصى درجات ضبط النفس”.

كلام غوتيريش جاء خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي الأحد، لبحث التطورات الأخيرة في الشرق الأوسط والهجوم الإيراني على إسرائيل.

بدوره، قال روبرت وود نائب المندوبة الأميركية لدى الأمم المتحدة الأحد، إن أفعال إيران لا تهدد إسرائيل فحسب بل تهدد أمن دول أخرى في الشرق الأوسط. وأضاف وود خلال جلسة لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة حول الهجوم الإيراني على إسرائيل “على مجلس الأمن ألا يسمح لإيران بالإفلات بفعلتها”، مشيرا إلى أن واشنطن ستتخذ إجراءات إضافية “لمحاسبة” إيران في الأمم المتحدة.

وتابع وود “سنحاسب إيران ووكلاءها إذا أقدمت على ارتكاب جرائم ضد أميركا وإسرائيل”. وأكد نائب المندوبة الأميركية أن واشنطن لا تسعى إلى التصعيد وأن أفعالها “ذات طبيعة دفاعية محضة”.

وكانت إيران قد شنت هجوما بالصواريخ والطائرات المسيرة على إسرائيل ليلة السبت الأحد، ردا على هجوم إسرائيلي على القنصلية الإيرانية في دمشق مطلع هذا الشهر.