الرئيسية > آش واقع > فتنة الرعي الجائر بسوس: مهمة استطلاعية برلمانية باغية تكشف على اعتداءات الرحل وتحدد مسؤوليات الوزراء
07/03/2019 09:30 آش واقع

فتنة الرعي الجائر بسوس: مهمة استطلاعية برلمانية باغية تكشف على اعتداءات الرحل وتحدد مسؤوليات الوزراء

فتنة الرعي الجائر بسوس: مهمة استطلاعية برلمانية باغية تكشف على اعتداءات الرحل وتحدد مسؤوليات الوزراء

كود مكتب الرباط//

بعد تصاعد وتيرة الاحتجاجات بعدة مناطق في جهة سوس، واستمرار الاعتداءات المتكررة للرحل على الساكنة المعزولة بقرى وجبال سوس، تقدم عدد من البرلمانيين بجهة سوس ماسة، بملتمس إلى رئيس مجلس النواب القيام بالإجراءات اللازمة من المصادقة على تكليف لجنة برلمانية للقيام بمهمة استطلاعية عاجلة بجهة سوس ماسة للوقوف على الاعتداءات المتكررة التي يتعرض لها سكان مناطق مختلفة بأقاليم تيزنيت، اشتوكة ايت باها وتارودانت، من طرف الرعاة الرحل، ومايشكله ذلك من خطورة على أمنهم وسلامتهم الجسدية وعلى البيئة.

وكشفت كشفت المجموعة النيابية المشكلة من 14 عضو بمجلس النواب، أن المهمة الاستطلاعية تهدف إلى الوقوف على الأضرار التي لحقت بممتلكات المواطنين، وحقولهم، مزروعاتهم، مراعيهم، اشجارهم المثمرة ، وسياراتهم الشخصية، بالإضافة الى معاينة التهديد الوجودي الذي تتعرض له شجرة الأركان اللي كيشوفو ناس د سوس بلي شجرة مباركة فيها الثقافة والتاريخ وكتجمع بين المهارات اليدوية والأمن الغذائي.

وستقوم المهمة بالاستماع إلى الضحايا الذين تعرضوا للضرب والجرح، أوالتهديد بالقتل، أو الاختطاف كما وقع البارحة بجماعة أربعاء الساحل باقليم تيزنيت ، وكما وقع قبل فترة باشتوكة ايت باها وعدة مناطق اخرى بالجهة، “مع التثبت من المالكين الحقيقيين لتلك القطعان الهائلة من الإبل والغنم والماعز ،التي تنتشر في المنطقة  كما ينتشر الجراد”.

وحسب ذات المجموعة فإن ملمتمس المهمة الاستطلاعية غادي يهضر على  تحديد مسؤوليات مختلف القطاعات الحكومية لي عندها علاقة بالرعي الجائر، وبسلامة وأمن المواطنين ، و كافة المتدخلين فيما يجري من اعتداءات متكررة  بالمنطقة.

وحاليا داكشي لي واقع فسوس، وفق مصادر محلية بحال “ايامات السيبة فاش ناضت بين القبايل”.

موضوعات أخرى