وكالات//

فيما تتواصل الحرب في قطاع غزة، نقلت وسائل إعلام مصرية عن مصدر رفيع المستوى توقعاته بوصول وفد إسرائيلي يضم مسؤولين معنيين بمفاوضات المحتجزين إلى القاهرة خلال الساعات القادمة لاستئناف مفاوضات التهدئة.

كما توقع المصدر أيضا زيارة رئيس الـ”سي إي آي” CIA وليان بيرنز إلى القاهرة هذا الأسبوع للمشاركة في المفاوضات.

هذا، وذكرت القناة السابعة بالتلفزيون الإسرائيلي، اليوم الاثنين، أن رئيس جهاز الأمن الداخلي “شين بيت” رونين بار توجه جوا إلى مصر لمواصلة المحادثات الرامية إلى التوصل إلى اتفاق لوقف إطلاق النار في غزة.

وفي تطورات الحرب في غزة، كشف قيادي في حركة حماس لـ”فرانس برس” أن الحركة وافقت على “أن تنطلق المفاوضات” حول المحتجزين “من دون وقف إطلاق نار” دائم.

وأضاف المسؤول في حماس أن “الوسطاء تعهدوا بأنه طالما استمرت المفاوضات، فإن وقف إطلاق النار سيستمر”.

ويؤكد نتنياهو أنه سيستمر بالحرب حتى القضاء على حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ العام 2007.

واندلعت الحرب في 7 أكتوبر بعد هجوم غير مسبوق شنّته حماس على جنوب إسرائيل أسفر عن 1195 قتيلا، معظمهم مدنيّون، وفق تعداد يستند إلى أرقام إسرائيليّة رسميّة.

ومن بين 251 شخصا خُطفوا خلال الهجوم، ما زال 116 محتجزين أسرى في غزة، بينهم 42 لقوا حتفهم، حسب الجيش الإسرائيلي.

وردّ رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو متعهّدا القضاء على حماس وأدّى الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزّة حتى الآن إلى مقتل 38,153 شخصا على الأقلّ، غالبيّتهم مدنيّون، وفق وزارة الصحة في القطاع.