الرئيسية > آش واقع > فاش كتختلط العقيدة بالشعوذة فالعيد الكبير.. أسرار عظمة الكتف دالحولي والمشي فوق الدم وليلة بابا عيشور.. هادشي تخربيق لكن كيبقى للناس الحق فالاحتفال بالطريقة اللي كيبغيو
01/08/2020 19:30 آش واقع

فاش كتختلط العقيدة بالشعوذة فالعيد الكبير.. أسرار عظمة الكتف دالحولي والمشي فوق الدم وليلة بابا عيشور.. هادشي تخربيق لكن كيبقى للناس الحق فالاحتفال بالطريقة اللي كيبغيو

فاش كتختلط العقيدة بالشعوذة فالعيد الكبير.. أسرار عظمة الكتف دالحولي والمشي فوق الدم وليلة بابا عيشور.. هادشي تخربيق لكن كيبقى للناس الحق فالاحتفال بالطريقة اللي كيبغيو

عفراء علوي محمدي- كود//

كاين بالزاف دالمغاربة كيحتفلو فعيد الكبير بشكل عادي، كيذبحو ويسلخو ويشويو بالطريقة المتعارف عليها عند المسلمين، لكن كاين طائفة آخر منهم، وهوما طبعا كيشكلو أقلية، كيحتفلو بهذ المناسبة بطريقة أخرى غريبة شوية، وداخلة فيها شوية ديال الخرافة والسحر والشعوذة والجنون…

حنا ف”كود” طبعا ضد هذ الخرافات لانها تخربيق لا اساس له من الصحة، لكن على أية حال كيبقى لكل واحد الحق يمارس الطقوس اللي كيبغي وكيآمن بيها، مادام مغايآديش بيها حد آخر..

المشي فوق الدم

كل عام فهذ المناسبة، وبمجرد ما يتذبح الحولي دالعيد، عائلات كتلزم على البنات اللي مازال ما تزوجو باش يمشيو فوق الدم، ويتمناو يلقاو عريس الغفلة، هذ العملية كتستغرق بضع دقائق، وكل ما كان الدم سخون كل ما تحققات أماني البنات بلقاء فارس الأحلام.. هذ الطقس كيجلب كذلك الحظ الوفير و”بياض السعد” بمساعدة مالين المكان (الجنون)، والبنات مكايترددوش باش يمشيو فوق دم الأضحية قبل ما يختر.

بالنسبة للعيالات المتزوجات، ماعندهمش الحق يتمشاو حتى هوما فوق الدم، حيت عندهم رجالهم، لكن فالمقابل هوما اللي كيتكلفو بالتسياق ديالو وتنظيف المكان من آثار الدماء، وطبعا البنات اللي مامزوجاتش وتمشاو فوقو ممنوع عليهم يسيقوه، باش يجي زوج الأحلام ومايتعطلش، حسب معتقداتهم.

أسرار كتف الحولي

طقس آخر أكثر غرابة فهذ العيد، وهو قراءة الطالع والمستقبل فعظمة كتف الحولي اللي كيكون على شكل مثلث، بعض العائلات كيآمنو بأن هذ العظمة كيمكن تخفي أسرار على مستقبلها، فكيشدوها الجدات أو الأجداد الكبار فالسن، وكيتكلمو من خلالها على مستقبل العائلة بشكل عام، أو مستقبل كل فرد بوحدو، كيمكن الأضاحي يكونو فالعائلة كثار على حسب الأسر فالعائلة الكبيرة، وهنا كتقوم الجدة أو الجد بقراءة الطالع من خلال هذ العظم لكل أسرة، وطبعا هنا كيكون عند هذ الاجداد حكمة كبيرة وعالية وتجربة كتمكنهم من تأليف قصص وحكايات عن المستقبل اللي المرات كتقدر تصدق، لكن هذشي طبعا كيجي بالصدفة فقط.

حاجة خرى كتدار بهذ عظمة الكتف، واللي كيكون القصد منها هو إيداء أطراف آخرين، ولو أن هذ العملية كتبقى غير تخربيق وماعندها ما تدير..

بغض النظر على العيد،  يمكن لأي ملاحظ يمشي يشري كتف دالحولي من عند الكَزار غيلقى أن داك العظمة ناقصة، الكَزارة مؤخرا ولاو يحيدوها باش ماتستعملش فأعمال السحر والشعودة.. بحيث أي واحد بغا يسحر لشي حد آخر كيدي العظمة ديال الكتف اللي شرا للفقيه اللي كيعزم عليه وكيكتب عليها طلاميس مامفهوماش لغ ض إداء اشخاص آخرين، وطبعا هذ الادى كيوقف عند نية الشر وصافي، أما العظم فيه شوية دالكتبة ماعندو ما يدير…

لية بابا عيشور

ثقافة خرى عند بعض المغاربة، هي الاحتفاظ بعظمة اللية (الذنبة) فكتانة بيضاء من طرف البنات الصغار، والاحتفاظ بيها لليلة عيشوراء أو ما يسمى ب”بابا عيشور”، فهذ الليل فين كيحلو البنات على كتانة اللية باش يجيهم السعد والزهر، وكتم الاحتفالات فهذ المناسبة بتحضير كسكسو بما تبقى من لية الحولي اللي كانو قددوها العيالات قبل.

موضوعات أخرى

04/08/2020 07:19

خوان كارلوص يقدر يكمل حياتو فالمغرب. وجهة من بين 5 دول وعلاقتو بمحمد السادس وقربو لبلادو يقدر يكون اختيارو النهائي