الرئيسية > آش واقع > فاجعة. درية فعمرها ست سنين كانت كتلعب فزعلولة حتى لقاوها مشنوقة فدار عائلتها
14/02/2020 15:50 آش واقع

فاجعة. درية فعمرها ست سنين كانت كتلعب فزعلولة حتى لقاوها مشنوقة فدار عائلتها

فاجعة. درية فعمرها ست سنين كانت كتلعب فزعلولة حتى لقاوها مشنوقة فدار عائلتها

كود الناظور///

قالت مصادر محلية بمدينة زايو، اقليم الناظور، أنه تم العثور منتصف اليوم الجمعة 14 فبراير الجاري، على جثة طفلة مشنوقة داخل منزل عائلتها، قرب حي “باكريم” بمدينة زايو.

مصادر محلية قالت أن الدرية فعمرها ست سنين كانت كتلعب فالزعلولة “الارجوحة”، مما تسبب في شنقها، كما لم تستبعد بعض المصادر أن الفقيدة ربما كانت بصدد تقليد لعبة ما.

وقامت مصالح الامن بنقل جثة الطفلة لمستودع الاموات بالمستشفى الحسني بالناظور، من أجل تشريح الجثة ومعرفة أسباب الوفاة، وإن كانت فعلا متعلقة بتعرضها للشنق عرضيا خلال لعبها الارجوحة.

موضوعات أخرى

27/02/2020 16:00

بقوة الملل وقلة مايدار وغياب الأفق واليأس واليقين التام عند فئة كبيرة من المغاربة أنها عمرها ماغادي تدير لاباس أو تتحسن فالحياة، فالملاحظ هو أنه كاين واحد الإنتظار علني في بعض الأحيان وخفي في أحيان أخرى لوصول فيروس كورونا للمغرب