عمـر المزيـن – كود///

تشرع غرفة الجنح التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمدينة فاس، بداية الأسبوع المقبل، في محاكمة “سودور” وصاحب محل للخياطة، يتابعان في حالة اعتقال احتياطي، على خلفية الأبحاث التي باشرتها عناصر الشرطة القضائية حول فاجعة حريق قيسارية الدباغ بحي باب الفتوح الشعبي.

وكانت الغرفة المذكورة، برئاسة القاضي الراضي، قد قررت تأخير الملف إلى جلسة 24 يونيو الجاري من أجل استدعاء 38 ضحية تعرضوا لحروق

واختناق جراء الحادث، بالإضافة إلى استدعاء ذوي حقوق ستة قتلى، كما منحت المحكمة مهلة لدفاع المتهمين من أجل إعداد الدفاع.
ويتابع المتهمين يتابعان بأمر من النيابة العامة من أجل “التسبب عن غير عمد في حريق نتج عنه موت شخص، التسبب في إحداث حريق نتيجة عدم التبصر وعدم الاحتياط والإهمال”.

وأكدت السلطات المحلية أن أسباب هذا الحريق، الذي خلف مصرع 6 أشخاص وإصابة آخرين، وكذا خسائر مادية مهمة لحقت ما يناهز 25 محلا، يرجح أن تكون ناجمة عن تماس كهربائي ناشئ عن أشغال إصلاح داخلية تمت مباشرتها بأحد المحلات التجارية الكائنة بالقيسارية.