الرئيسية > آش واقع > فأكتوبر. شكون فأعضاء مجلس الأمن معانا وشكون ضدنا فقضية الصحرا
01/10/2020 18:30 آش واقع

فأكتوبر. شكون فأعضاء مجلس الأمن معانا وشكون ضدنا فقضية الصحرا

فأكتوبر. شكون فأعضاء مجلس الأمن معانا وشكون ضدنا فقضية الصحرا

الوالي الزاز كود العيون ////

[email protected]

يُرجح أن يكشف مجلس الأمن الدولي، مساء اليوم، الخميس، النقاب عن جدول أعماله لشهر أكتوبر تحت الرئاسة الشهرية لروسيا، لتنطلق بذلك حالة الإنقسام بين مجمل الأعضاء حول قضية الصحراء.

وعلى الرغم من إحتكار الولايات المتحدة الأمريكية للنزاع وصياغة مشروع قراره، وعدم تمكينها الأعضاء من مبدأ التشاور فيه، وإكتفاءها بإطلاع مجموعة الصحراء الغربية المكونة مجملا من إسبانيا وروسيا وفرنسا والصين وبريطانيا ثم الولايات المتحدة الأمريكية، -إطلاعها- عليه، إلا أن عديد الأعضاء سواء الدائمين الخمس ذوي حق “الفيتو” وغير الدائمين المحددين في عشرة أعضاء، سيسعون جاهدا لإبراز مواقفهم وتكتلاتهم في سبيل إنعاش علاقاتهم مع أطراف النزاع.

ويضم مجلس الأمن الدولي حاليا في صفوفه 15 عضوا، من ضمنهم 5 دائمون و 10 غير دائمين، يبحث كل واحد منهم عن المجاهرة بإصطفافه إلى جانب كل طرف، ويتعلق الأمر هنا فيما يتعلق بالدائمين بالولايات المتحدة الأمريكية، والصين، وروسيا، وبريطانيا، ثم فرنسا، أما فيما يخص الأعضاء غير الدائمين فتوجد كل من تونس، وإندونيسيا، وبلجيكا، وجمهورية الدومينيكان، ثم ألمانيا، فالنيجر، وسان فينسنت وجزر غرينادين، فضلا عن جنوب إفريقيا، وفييتنام، وكذا استونيا.

ومن المفترض أن لا يحصل إجماع حول قرار مجلس الأمن الدولي بخصوص الملف كالعادة، وذلك بناءً على تناقض كل الأطراف وتنافر وجهات نظرها حول النزاع، إذ يعد الموقف الأمريكي ضبابيا بيد أنه من المفترض أن يذهب لإجهاض أي محاولات لإحداث تغير ملموس في النزاع، بينما يعد الموقف الفرنسي واضحا في دفاعه عن مصالح المملكة المغربية، فيما ستكون روسيا حجر عثرة أمام التصور المغربي من الملف وهو ما تجلى في السنوات الأخيرة من خلال امتناعها عن التصويت، بيد أن ذلك لا يجعلها ضمن مستوى جنوب إفريقيا، ليبقى الموقف البريطاني حياديا دون حدّة تذكر عبر التأكيد على دعم جهود الأمم المتحدة لحل النزاع المتعثر، في حين سيكون الموقف الصيني مبنيا على صراع سياسي مع إدارة ترامب، وبالإمكان تصنيفها كوجه ضاغط على صاحبة القلم الولايات المتحدة الأمريكية، علما بأن موقفها كان متباينا بين تصويت وامتناع في قرارات سابقة.

وفيما يخص مواقف الأعضاء العشر غير الدائمين، تمتلك المملكة المغربية أفضلية واضحة على جبهة البوليساريو، وذلك من خلال إصطفاف بيّن لكل من تونس وفييتنام وسان فينسنت وجزر غرينادين، والنيجر، والدومينيكان، وبشكل أقل يحظى الموقف المغربي بقبول لدى إندونيسيا، وبلجيكا، وألمانيا وإستونيا، والتي ستصوت من على القرار من باب الحياد تحت يافطة “دعم جهود الأمين العام للأمم المتحدة” دون الذهاب لإظهار أي معارضة.

وعلى صعيد متصل، يواجه الموقف المغربي من نزاع الصحراء رفضا مجاهَرا به من لدن العضو غير الدائم جنوب إفريقيا، وهي المدافع الشرس الوحيد عن تصور جبهة البوليساريو، والساعي الشاذ لإدانة المملكة المغربية والضغط على المجلس لتحقيق نتائج ملموسة في النزاع كفيلة بإرضاء جبهة البوليساريو والجزائر من خلفها.

موضوعات أخرى

26/10/2020 22:49

اش وقع فهاد العالم. علماء السعودية اكثر انفتاحا وتسامحا من دياولنا. علماءهم: الاساءة الى مقامات الانبياء والرسل لن يضرهم والاسلام امر بالاعراض عن الجاهلين وعلماء المغرب: نرفض ونستنكر المس بالمقدسات

26/10/2020 21:30

حصيلة كورونا فالأقاليم والجهات اليوم: 26 واحد مات فكازا سطات و358 براو فسوس.. وغير 3 جهات اللي علنو على المستجدات الوبائية