الرئيسية > آش واقع > غياب “أحزاب” منافسة.. “البيجيدي” كيعول على ولادة جديدة لـ”البام”
11/06/2019 16:30 آش واقع

غياب “أحزاب” منافسة.. “البيجيدي” كيعول على ولادة جديدة لـ”البام”

غياب “أحزاب” منافسة.. “البيجيدي” كيعول على ولادة جديدة لـ”البام”

كود الرباط//

قال مصدر قيادي في حزب “العدالة والتنمية”، ومقرب من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، إن قيادة “البيجيدي” تتابع عن كثب التحولات التي تجري في حزب الأصالة والمعاصرة، الأخير الذي كان بمثابة “كابوس سياسي” و”العدو” الأول للإسلاميين بالمغرب.

وأوضح القيادي، المحسوب على دائرة القرار في الأمانة العامة لحزب “العدالة والتنمية”، أن “ما يشهده حزب الأصالة والمعاصرة نتيجة طبيعية لأزمة النشأة”، مضيفا في حديثه مع “كود” أن “هاد الحزب خرج من الخيمة مايل ولكن حنا كنتبعو هادشي لي وقع من صراعات ولي كنشبوه بالولادة العسيرة”.

وتابع المتحدث نفسه :” هاد الولادة العسيرة بغيناها تخرج حزب قوي ويكون قادر على المنافسة خصوصا الساحة خاوية ومكاينش حزب منافس لينا”.

وعيش حزب “الأصالة والمعاصرة”، على وقع صراعات مريرة تنذر باستمرار الأزمة الداخلية لثاني أقوى حزب في المغرب (الرتبة الثانية من ناحية عدد المقاعد).

آخر فصول هذه الصراعات، تسريبات متتالية لأطراف الصراع (تيار بنشماش وتيار وهبي) تشير إلى أن الأزمة ستشتد وأنه لا حلول في الأفق.

وهبي قال لـ”كود” إن “بنشماش يمارس النصب السياسي وأنه لا وجود لمصالحة مع تيار يدعمه الياس العماري”، بل شدد على أنه، برفقة تيار المنصوري واخشيشن، سيتجهون نحو المؤتمر الوطني المقبل من أجل عزل بنشماش.

في الجهة المقابلة، يعتبر حكيم بنشماش، الأمين العام الحالي، أن جميع الخطوات التي يقوم بها تيار “نداء المستقبل” (تيار وهبي)، “غير شرعية” و”لا قانونية”، وذلك في أكثر من بلاغ أصدره.

فمنذ تخلي الياس العماري عن قيادة هذا الحزب بعد فشله في مجابهة حزب العدالة والتنمية، والخسارة التي نالها في استحقاقات 7 أكتوبر 2016، يعيش “البام” أسوأ فتراته.

موضوعات أخرى

24/06/2019 15:00

صفقة القرن الفلسطنيين وماعارفينش شنو فيها وباقا متعرضات عليهم والمغاربة حيت عندهم الداكا دايرين مظاهرة ضدها، راه إلى بغا الواحد يضرب دورة فالرباط راه ميمنعو حد، ماشي ضروري يعطي لهاد الدورة طابع نضالي

24/06/2019 14:49

بلفقيه زعيم المعارضة فكلميم فحوارو مع “كود”: غاديين ندعمو مباركة بوعيدة وما غادي نترشح حتى لشي منصب وراه ما ساكتش خوف ها علاش ساد فمي