كود سبور///

يحوم الشك حول مشاركة لاعبي منتخب كوت ديفوار جيرفينيو وجوناثان كودجيا وجوريس غنانيون في المباراة الحاسمة ضد المغرب في تصفيات كأس العالم 2018 في كرة القدم، السبت المقبل، في أبيدجان، حسب ما ذكر المدرب البلجيكي مارك فيلموتس، أمس الثلاثاء.

وقال المدرب للصحافيين قبل الجولة السادسة الأخيرة المرتقبة ضمن المجموعة الإفريقية الثالثة “يعاني جيرفينيو من ركبته، صحيح أنه يفتقد للإيقاع راهنا، لكنه لاعب بمقدوره إشعال أي مباراة في الدقائق العشرين الأخيرة. وجوده هام، يملك الخبرة ويمكنه أن يخلق الهجمات. سنتابع تطور حالته ونتخذ قرارا”.

ويدافع المهاجم جيرفينيو (30 عاما)، قائد “الفيلة” ولاعب أرسنال الانجليزي ورما الإيطالي سابقا، عن ألوان نادي هيبي فورتشن الصيني، وكودجيا عن أستون فيلا الإنجليزي، وغنانيون عن رين الفرنسي.

وعن كودجيا، قال فيلموتس “يعاني كودجيا من كاحله، فيما يشعر غنانيون بأوجاع، وقد خضعا لتصوير بالرنين المغناطيسي اليوم. يجب التأكد من حالة كل اللاعبين وعدم ارتكاب الأخطاء”

ويغيب عن التشكيلة الإيفوارية المدافع لامين كونيه (سندرلاند الانكليزي) المصاب بركبته وبفخذه، ولاعب الوسط جان ميشال سيري (نيس الفرنسي) المصاب بتمزق عضلي. كما يفتقد منتخب كوت ديفوار مدافع مانشستر يونايتد الانكليزي إريك بايي بسبب تراكم الإنذارات.

وتحتاج كوت ديفوار إلى الفوز للتأهل للمرة الرابعة على التوالي إلى المونديال، إذ تحتل المركز الثاني (8 نقاط) بفارق نقطة عن المغرب الذي يكفيه التعادل لبلوغ الحدث العالمي للمرة الخامسة في تاريخه والأولى منذ 1998.