كود سبور///

شهدت نهاية مباراة بروسيا دورتموند، وضيفه بايرن ميونخ في الدوري الألماني لكرة القدم، لقطة غريبة بعدما دخل الإسباني بيب غوارديولا، مدرب البافاري، إلى الملعب بعد نهاية المباراة، ليوبخ لاعبيه جوشوا كيميتش، والمهدي بنعطية، أمام لاعبي الفريقين.

وتوجه غوارديولا إلى الملعب، ووجه اللوم إلى كيميتش والمغربي مهدي بنعطية بعد المباراة، حيث تحدث مع الأول على بعض التحركات في الملعب، وسط صمت من اللاعب الذي بدا وكأنه فوجىء من ردة فعل المدرب، بينما لام المدافع المغربي بسبب كرة خاطئة له في نهاية المباراة، بالرغم من لعبه لدقائق معدودة.

وبعد انتهائه من “درسه” لكيميتش، قام المدير الفني الإسباني باحتضان اللاعب في لقطة غريبة، ولكن الأوضاع لم تكن بنفس الهدوء مع بنعطية، حيث لاحظ اللاعب، ديفيد ألابا، أن الأجواء متوترة فتدخل لتخفيف الاحتقان بين الطرفين.

وأشار غوارديولا بعد المباراة إلى أنه كان يتحدث مع كيميتش في أشياء إيجابية، حتى لا يتعرض لانتقادات من الصحافة، وأن تتهمه بأنه لا يجيد الدفاع في المباريات الهامة.

وانتهت المباراة بالتعادل السلبي بين الفريقين، وهو ما جعل الوضع كما هو في الدوري، بصدارة البايرن بفارق خمس نقاط عن “أسود فستيفاليا” أصحاب الوصافة.

https://www.youtube.com/watch?v=9f1WOeKg6CY