كود الرباط//

علمت “كود” أن عدد من الأطباء، خصوصا مسيري العيادات الطبية الخصوصية، كيرفضو الاشتغال بتطبيقات إلكترونية لتسهيل العمل وتوثيق كل العمليات الطبية التي يقومون بها مع المرضى.

صاحبة شركة للتطبيق الإلكتروني كشفت لـ”كود” أن عدد من العيادات ترفض الاستعانة بخدمات إلكترونية، مستغربة أنه في زمن الذكاء الاصطناعي يرفض بعض الأطباء إدخال الرقمنة إلى مجال عملهم.

الرقمنة هي جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية، وتحديدًا في القطاع الطبي حيث تمثل تحولاً حاسمًا من الأساليب التقليدية إلى التقنيات الرقمية، وفق صاحبة الشركة.

وأوضحت أن “التحول نحو استخدام التكنولوجيا الرقمية في العيادات الطبية ليس مجرد تطور، بل يمثل ضرورة حتمية لتعزيز جودة الرعاية الصحية وتحسين تجربة المرضى.

وعلى الرغم من بعض التحفظات التي قد يعبر عنها بعض الأطباء تجاه هذا التحول من الورقيات التقليدية إلى الأنظمة الرقمية، إلا أن الأبحاث الحديثة تشير باستمرار إلى فوائد استخدام التقنيات الرقمية في تقليل الأخطاء الطبية وتعزيز التواصل بين الفرق الطبية. وفق نفس المصدر.

فالمغرب كاينين تطبيقات مصممة لتحسين كفاءة إدارة العيادات الطبية بفعالية، ويتيح للأطباء والممرضين تتبع معلومات المرضى بدقة فائقة، بما في ذلك السجلات الطبية وتاريخ الأدوية المصرفة، مما يسهل اتخاذ القرارات الطبية السريعة والدقيقة. لكن بحال هاد البرامج العيادات الطبية مكتنخرطش فيها، إلا قليلا.