الرئيسية > آراء > عوض الدولة تحل وتروج القضية غادي تشد جوج دالمليار من فلوس المغاربة وتشتتها على لوطيلات كدعم بينما لي خدامين في قطاع السياحة الغير مهيكل كيموتوا بالجوع وغارقين كريدي وماغادي يشدو تاريال
24/01/2022 18:00 آراء

عوض الدولة تحل وتروج القضية غادي تشد جوج دالمليار من فلوس المغاربة وتشتتها على لوطيلات كدعم بينما لي خدامين في قطاع السياحة الغير مهيكل كيموتوا بالجوع وغارقين كريدي وماغادي يشدو تاريال

عوض الدولة تحل وتروج القضية غادي تشد جوج دالمليار من فلوس المغاربة وتشتتها على لوطيلات كدعم بينما لي خدامين في قطاع السياحة الغير مهيكل كيموتوا بالجوع وغارقين كريدي وماغادي يشدو تاريال

محمد سقراط-كود///

أفضل طريقة لإنعاش القطاع السياحي هي فتح الحدود الجوية والبحرية وداك الساعة ناس القطاع راه حرفتهم هاديك وعارفين كيفاش يحركو القضية، راه غير فاش تحلات الحدود المرة لي فاتت دغية نتاعشات القضية ودخلو السياح وتحركات الوقت بما يكفي غير لرد الحياة لهاد القطاع لي قتلاتو الدولة بقراراتها المبنية على الخوف المبالغ فيه من كورونا بحال الى يالله وصل من ووهان، العالم حاليا كيلغي كاع القيود وحتى الكمامة والتباعد غادي يحيدوهم، والموت قلالت بزاف وأميكرون غادي وكيتحول لنزلة برد عادية بفضل التلقيح، إذن علاش هاد البلاد بوحدها لي سادة الحدود ديالها من غير على صحاب الطائرات الخاصة هادوك يمشيو ويجيو فوقاش بغاو، وحتى المدة ديال هاد الإغلاق طولات وبزاف والدولة بوحدها لي خايفة على المغاربة من هاد أوميكرون أما المواطنين ولفو معاه وكيسميوه غير النزلة ديال هاد العام كتدير الحلق وحريق الظهر، ومتعايشين معاه وحتى سبيطارات الدولة بزاف كاع مكيوصلوهم، بنادم كتجيه كورونا كيدوز للصيدية ياخد الدوا ديالو ويتكمش في الدار حتى يفوتوا الحال.

والدولة عوض تفتح الحدود وتخلي المغاربة يتنفسو والقضية تروج، باغا تفرق جوج ديال المليار هباء منثورا على القطاع السياحي لي ماغادي تنفعهم بوالو أصلا، فاش تجيهم ألفين درهم للواحد وغير للي خدامين قانونيا، علما أن هاد القطاع راه فيه الألاف المؤلفة خدامين بلا وراق وغير مهيكلين وقاضيين حاجة وصافي وعددهم كبير وتضررو بشكل مباشر من الجائحة وتقهرو وحسو بالحكرة، حيت القطاع الوحيد لي كلا العصا بزاف كثر من القياس هوما صحاب السياحة، لدرجة كيحسو بالحكرة كأن هاد الجائحة وقرارات الحكومة للوقاية منها كتستهدفهم هوما من دون الآخرين، مثال بسيط مثلا غير في طنجة غادي تمشي لبني مكادة أو بيرشيفا غادي تلقاها مروجة والمحلات باقين دايرين الثمن والكرا غالي والناس خدامين مع العمال والمحليين وقاضيين غاراض، بينما الى هبطتي للمدينة القديمة لي كانت خدامة غير مع السياح غادي تلقى الناس ها لي كلا راس المال، ها لي غرق كريديات سد أو باع المحال، تبغي تكري حانوت من غدا تلقاه، ولكن آش غادي تدير فيه مادام أن السياح ماداخلينش.

هاد القرار بالظبط ديال إغلاق الحدود من بعد عامين ديال الجايحة والأزمة راه معندو معندى الصراحة، والناس لي حماهم هاد القرار من الموت بكورونا راه غادي تقتلهم الفقصة وقلة شي، عدد كبير منهم راه صاغي غرقو كريديات ومابقا عندهم فين يزيدو، وغي صحاب الجمال والعودان لي كيساريو بيهم السياح أغلبهم باع الجمال وبدل الحرفة، ولي باقي عندو راه كيبيع منهم باش يوكل لخريين وكالسك يتسنى الفرج من هاد الحكومة تحن على المغاربة وتدير عقلها وتفتح الحدود، وهاديك جوج دالمليار لي غادا تشتتها على جزء من هاد القطاع بينما جزء آخر متضرر حتى هو ولكن ماغادي يوصلو والو غادي يحس بالحكرة وبتكالب قوى الشر عليه، عامين بلا خدمة بسباب كورونا وعوض الدولة تحل الحدود غادي تدعم فئة من هاد القطاع وتستثني فئة خرى.

موضوعات أخرى

22/05/2022 13:30

المقاول لي داير جمعيات محاربة الفساد فالعاصمة طاح فملف جديد فيه التزوير فمحرر بنكي فصفقة لوزارة الثقافة وبنك المغرب فرشو