الرئيسية > آش واقع > عمر هلال : اللجنة الرابعة ما خصهاش تناقش قضية الصحرا ومجلس الأمن ما قالهاش ليكم
17/10/2019 00:30 آش واقع

عمر هلال : اللجنة الرابعة ما خصهاش تناقش قضية الصحرا ومجلس الأمن ما قالهاش ليكم

عمر هلال : اللجنة الرابعة ما خصهاش تناقش قضية الصحرا ومجلس الأمن ما قالهاش ليكم

الوالي الزاز -كود- العيون ////

[email protected]

ترافع عمر هلال السفير المندوب الدائم للمملكة المغربية بالأمم المتحدة بشكل حثيث عن الوحدة الترابية للمملكة خلال إنعقاد أشغال اجتماع اللجنة الرابعة للجمعية العامة التابعة للأمم المتحدة، الأربعاء.

وشدد عمر هلال جلسات اللجنة الرابعة باتت تعيد ذات النقاشات بخصوص قضية الصحراء، مشيرا في مداخلته أن مجلس الأمن الدولي لم يطلب من اللجنة الرابعة النظر البث في الملف.

وإعتبر عمر هلال أن مناقشات اللجنة الرابعة مع أحكام ميثاقها، مشددا أن المغرب إستكمل وحدته الترابية بالأقاليم الجنوبية سنة 1975، مؤكدا  “لم تعد الصحراء مسألة إنهاء الاستعمار”، مبرزا أن الإقليم قد عاد إلى الوطن الأم المغرب.

وكشف عمر هلال أنه ينبغي للجنة الرابعة أن الكف عن البث في النزاع حول الصحراء المغربية، وأن تسمح لمجلس الأمن بالوفاء بولايته، مضيفا أن المجلس تمكن من إحراز تقدم كبير بشأن النزاع، معرجا على إعترافه بمبادرة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب باعتبارها جادة وذات مصداقية.

وإسترسل المندوب الدائم للمملكة أن مبادرة الحكم الذاتي تسمح بالحفاظ على السيادة مع منح الحقوق الدستورية للإقليم مع الاحترام الكامل لخصوصية وثقافة المنطقة وحقوق ساكنتها الإنسانية.

وأشار عمر هلال أن تقرير المصير ليس مرادفًا للاستفتاء، مردفا أن قضية الاستفتاء قد إنتهت منذ عقدين من الزمن، مبرزا أن قراري مجلس الأمن 2440 (2018) و 2468 (2018) حددا معايير الحل السياسي، إذ حدد المشاركين في العملية السياسية وهم المغرب والجزائر وموريتانيا وجبهة البوليساريو.

وجدد عمر هلال التأكيد أن القرارات أشارت لأهمية مبادرة الحكم الذاتي للمغرب كحل جدي وذو مصداقية للنزاع، واصفا المشاركة في اجتماعات المائدة المستديرة بأنها فعالة، مما يجعل المناقشة الموضوعية لمبادرة الحكم الذاتي ممكنة.

وإستطرد عمر هلال أن ساكنة الصحراء المغربية يمثلها منتخبون ديمقراطيا يشاركون في المؤتمرات الدولية والإقليمية، ويساهمون في برامج التنمية، مستحضرا النموذج التنموي الذي أطلقه الملك محمد السادس سنة 2015 ، والذي سيمكن من تطوير الإقليم  بميزانية قدرها 8 مليارات دولار.

وإختتم عمر هلال مداخلته بالتعريج على انتهاكات البوليساريو لحقوق الإنسان في مخيمات تندوف، مذكرا بعدة حالات، داعيا لإحصاء ساكنة المخيمات وتسجيلهم لدى مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لحمايتهم.

موضوعات أخرى