الوالي الزاز -كود- العيون///
[email protected]

رفض عمدة العاصمة مدريد، خوسيه لويس مارتينيث ألميدا، تخصيص إستقبال لأطفال “عطل السلام” الذي تنظمه جبهة البوليساريو للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و 10 سنوات لإسبانيا.

ورفض عمدة مدريد، خوسيه لويس مارتينيث ألميدا، إستقبال الأطفال المستفيدين من البرنامج المنظم من طرف جبهة البوليساريو على الرغم من المراسلات التي وجهتها له البوليساريو ودخول شخصيات من الحزب الشعبي المعارض للحكومة الإسبانية على الخط لتنظيم الزيارة.

ويأتي رفض عمدة مدريد للإستقبال في سياق محاولة إبعاد مجلس مدريد عن إستغلاله سياسيا وإستغلال الأطفال في هذا الصدد للترويج لأطروحة البوليساريو من نزاع الصحراء، وذلك على الرغم من الدعم الذي يقدمه حزبه الحزب الشعبي بقيادة البرتو نونيز فييخو، للبوليساريو منذ إعلان حكومة بيدرو سانشيث، عن دعم مبادرة الحكم الذاتي المغربية كأساس لتسوية ملف الصحراء.

وعلقت ممثلة البوليساريو في مدريد، خديحتو المختار، على الواقعة بالقول: ” لدى عمدة #مدريد وقت أقل لتنظيم حفل استقبال للقاصرين الصحراويين الذين يأتون إلى إسبانيا في إطار برنامج #VacacionesenPaz، مقارنة بـ @NunezFeijoo و @AlfonsoRuedaGal وأغلبية رؤساء البلديات @ppopular في جميع المجتمعات المستقلة”.