الرئيسية > آراء > على مايبدو الغلاء كاين غير في فايسبوك، أما الواقع هاهو غادي يتأهل المنتخب وغادي تخرج البلاد كلها تحتافل وتحرق في المازوط وليصانص ويباتو يدورو فرحانين
01/12/2022 14:00 آراء

على مايبدو الغلاء كاين غير في فايسبوك، أما الواقع هاهو غادي يتأهل المنتخب وغادي تخرج البلاد كلها تحتافل وتحرق في المازوط وليصانص ويباتو يدورو فرحانين

على مايبدو الغلاء كاين غير في فايسبوك، أما الواقع هاهو غادي يتأهل المنتخب وغادي تخرج البلاد كلها تحتافل وتحرق في المازوط وليصانص ويباتو يدورو فرحانين

محمد سقراط-كود///

كاع هادوك لي كانوا دايرين سطوريات كيدعيو بأنهم ىتقهروا بالغلاء وبأنهم صوت الشعب المكلوم وباغين يوصلوا رسالة لسيدنا بلي راه الشعب تقهر بالغلاء وكيموت بالجوع كلهم مشاو لقطر يتفرجوا ويديرو سطوريات من المطاعم ولوطيلات، كأن قطر لا غلاء فيها، لي تضرر بالغلاء راه مكيقدرش يمشي حتى لأكادير مابقى غي قطر وفي كأس العالم كولشي الثمن ديالو مضوبل وكاين أوطيلات ثمنهم تضوبل لكثر من 15 مرة حسب موقع كود، ومع ذلك شي مغفلين كانوا ردوهم أبطال وشجعان وبأنهم قدروا يدويو بصوت الشعب ويوصلوا الأوضاع ديالو لصحاب القرار وبأنهم قوة ضاغطة على الحكومة والشركات والرأس مالية والبنك الدولي وغير غادي يحطو السطوريات في إنستغرام غادي يهبط التضخم والبنك الفيدرالي ينقص نسبة الفائدة وغاديى توقف الحرب في أوكرانيا وفيروس كورونا يختفي ومايبقاش تهديد حقيقي ويرجع ثمن أي حاجة بنفس الثمن لي كان قبل كورونا، وهادشي غير بسطوري في إنستغرام.

على مايبدو الغلاء كاين غير في فايسبوك، أما الواقع هاهو غادي يتأهل المنتخب وغادي تخرج البلاد كلها تحتافل وتحرق في المازوط وليصانص ويباتو يدورو فرحانين، حيت حقا مناسبة كتستحق الفرحة وغادي نخرج حتى أنا لي من 2004 ماخرجت من كأس افريقيا لي لعبنا النهاية ديالو، ونربجوها مزيان وفاش غادي نرجعوا غادي نلقاو وحدين معرفتش شكون سلطهم على هاد البلاد أعداء الفرحة أيا كان مصدرها، ويبداو علينا علاش ماخرجتوا من أجل الغلاء، ماطيشة دايرة ربعين ريال معصابهم مكرهوش ماتنزلش على ألفرانك باش يستمروا في البكائيات ديالهم.

وفاش قلنا ليهم راه هادو غير مؤثرين ديال إنستغرام معندهم لا دين لا ملة تابعين غير التفاعل وفلوس الإشهار، قالك هادوك مناضلين إنستغرام الشجعان الصادعين بالحق وعندهم الشجاعة والقوة لي معندناش حنا لي كنشوفوا الغلاء ومكوين بيه بشكل شخصي وعارفين شكون سبابوا وصابرين وساكتين، وفي الواقع كاع هاد الفشر في الواقع والمواقع لا يتماشى مع البكائيات على الغلاء والأزمة والمجاعة، الحقيقة الوحيدة لي كاينة وتابتة هي نقدروا نعطشوا على العام الى ماطاحتش الشتا حيت السدود راه خاويين أما من غير هاد الهدرة راه مكاين حتى حاجة.

موضوعات أخرى

03/02/2023 07:00

خفظي باي باي من الباطرونا بسباب التنوعير والقوالب لي مورط فيها مولاه النعمة ميارة

03/02/2023 02:00

الصحافة رجعات لقصة مدرسة الأيتام لي خلقات البوز.. 16 يوم والتلاميذ كيضحكو بلاما يحبسو