كود هند لكلاوي كازا ///

فسهرة الجمعة 28 يونيو 2024 بساحة مولاي الحسن خلال مهرجان كناوة بالصويرة هان الفلسطيني ولد غزة سان لوڤون الراية المغربية. عطاوها ليه شي متخلفين وهو فالخشبة. لاحها وخرج من الخشبة. داز نهار عاد خرج يعتاذر على ما سماه “سوء فهم” وقال باللي كيحتارم ويقدر لمغاربة. 

المشكلة ماشي فالفنان. سواء كان سان لوفون او محمد رمضان او كيني ميناج او غيرهم. المشكلة فهادوك اللي كيعطيو هاد الفنانة الاجانب الراية. 

الراية راها رمز للبلاد. رمز للمغاربة ماشي للاجانب. الدستور عرفها باللي هي “علم المملكة هو اللواء الأحمر الذي تتوسطه نجمة خضراء خماسية الفروع”. القانون الجنائي حدد فصول متابعة كل واحد اهانها. هاد الفصول خاصها طبق على المغربي اللي كيعطيها للاجانب فحالة ايلي هانوها كيف دار الفنان الفلسطيني. القانون الجنائي فيه باللي كيتعاقب كل واحد اهان المملكة ورموزها باحدى الوسائل اللي كاينة فالفصل 263 بغرامة من مليون سنتيم حتى 10 مليون سنتيم. هاد العقوبة تقدر توصل للسجن من عام حتى ل5 ايلى كانت الاهانة فاجتماع او تجمع. طبعا كاين فصول اخرى اكثر تشدد. فيها الحبس مدة اطول وحتى ”الحرمان من أحد الحقوق أو أكثر، ما بين سنة على الأقل وعشر سنوات على الأكثر، أو المنع من الإقامة لمدة سنتين إلى عشر سنوات، طبقا للفصل 1.267 من القانون الجنائي المعدل بالقانون رقم 15.73″.

هاد الشي كيوضح قيمة الراية اللي موخودة من رمزيتها. عليه ما مفهوماش هاد الموضة ديال اعطاء فنانين اجانب الدرابو باش كيكونو ف”لاسين”. الراية ديال بلادنا. ديال جميع المواطنين لمغاربة. ما عندها علاقة بالاجنبي. هاداك عندو راية بلادو.  وعليه لتفادي اهانتها خاص منع منحها للاجنبي. راها ما غادية تزيد والو لا للمغربي ولا لهاداك الفنان. خاص وقف العبث برموز الدولة وفمقدمتها الراية. هاد الشي يبدا كيف قلنا بانزال العقوبة على اي مغربي عطا لفنان اجنبي رايتنا وهانها. حقاش هاداك المغربي هو اللي تسبب فالاهانة. 

ثم علاش بغينا الاجنبي يهز رايتنا؟ اش هاد الثقة الناقصة اللي عندنا. الدرابو خاصو يكون هازو المغربي فرحان بيه. مفتاخر برمزيتو كيف عشنا فمونديال قطر