الوالي الزاز -كود- العيون ////

أجل الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، توجيه مسودة تقريره حول نزاع الصحراء لأعضاء مجلس الأمن الدولي إلى غاية يوم الإثنين الموافق لتاريخ الثامن من أكتوبر الجاري.

وأبرز مصدر “كود” أن الأمين العام للأمم المتحدة بات يسارع الزمن لوضح التفاصيل الأخيرة حول مسودة تقريره، والتي لازالت تحظى بنقاش على مستوى الأعضاء الدائمين للمجلس، والذي تبلور لمرحلة إبداء ملاحظات حول محاور تتعلق بالشق التقني لملف الصحراء، والمعنية بالأساس بدور ومهمة البعثة التي تتباين وجهات النظر حولها بين جبهة البوليساريو والمملكة المغربية، بالإضافة لمسألة الولاية الإنتدابية التي يسعى أنطونيو غوتيريس لتمديدها سنة كاملة قصد منح مبعوثه الشخصي للملف هورست كولر الحيز الزمني الكافي لتقريب وجهات النظر بين المتدخلين في النزاع.

ويذكر أن تقديم الأمين العام للأمم المتحدة لمسودة تقريره سيسبق جلسة محلس الأمن الدولي، تحت الرئاسة البوليفية، يوم الثلاثاء، والمخصصة حصرا للتداول فيما هو تقني فقط.

ويشار أن مسودة التقريرة الأممي تبقى عرضة لتغييرات يبصم عليها أعضاء مجلس الأمن الدولي، وكذا مجموعة “أصدقاء الصحراء الغربية” التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية داخل المجلس، وتضم أيضا الصين وفرنسا وروسيا وبريطانيا، فضلا عن إسبانيا.