الرئيسية > آش واقع > علاش خرج ابراهيم غالي فحوار مع “الحرة” ؟ جواب على وول ستريت واجترار لأسطوانة معروفة قبل كل قرار أممي
22/08/2019 08:30 آش واقع

علاش خرج ابراهيم غالي فحوار مع “الحرة” ؟ جواب على وول ستريت واجترار لأسطوانة معروفة قبل كل قرار أممي

علاش خرج ابراهيم غالي فحوار مع “الحرة” ؟ جواب على وول ستريت واجترار لأسطوانة معروفة قبل كل قرار أممي

الوالي الزاز -كود- العيون ////
[email protected]

أطل زعيم جبهة البوليساريو ابراهيم غالي يوم أمس الثلاثاء، من نافذة قناة “الحرة”، عندما إستضافته مخصصة له حيزا مهما للترويج لأطروحته من نزاع الصحراء في وقت وُصف بالحساس.

وإستغل ابراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو الفرصة للتوجه للرأي العام العربي من نافذة أمريكية، إذ جاءت إستضافته لتمنحه فرصة حاول من خلالها تحوير إهتمام الرأي العام ومحاولة الرد والتغطية على تعاطي الإعلام الأمريكي على غرار “وول ستريت جورنال” التي أفردت حيزا مهما لنزاع الصحراء، بحيث إقترب محرر مقالاتها ديون نيسمباوم من زاوية معالجة المملكة المغربية من الملف عبر إستحضار جملة من المعطيات الهامة المرتبطة بالرؤية الأمريكية للنزاع ومعارضتها لقيام دولة أخرى بشمال إفريفيا والساحل، وكذا مقترح الحكم الذاتي النقدم سنة 2007 من لدن المغرب.

خروج ابراهيم الإعلامي إنطلاقا من مخيمات تندوف ومن قناة أمريكية-إماراتية الهوى أراد عبره الرد على إستفاقة الإعلام الأمريكي و “وول ستريت جورنال” بخصوص ملف الصحراء، وإستهداف الرأي العام العربي خاصة، علما بأن مقالات “وول ستريت جورنال” المتتالية إعتُبرت بمثابة نقطة ضوء صنوانها حقيقة الخلفية الأمريكية للتعاطي مع الملف المعمر لازيد من أربعة عقود.

وينضاف إلى ذلك سعيه الدؤوب للقيام بردة فعل وتثبيت موقفه من النزاع عبر قناة أمريكية “الحرة” في ظل التحكم الأمريكي في الملف وتوجه الإدارة الأمريكية للضغط على الأمانة العامة للأمم المتحدة عبر صياغة منفردة لمسودات قرارت مجلس الأمن الدولي بعيدا عن لغة المقاربة التشاركية مع الأعضاء الدائمين، وكذا بحثها عن تضييق الخناق عليها  من خلال بوابة ميزانية البعثة الأممية ‘”المينورس” وتصدير صورة المهتم بالنزاع والقاضي الساعي لحلحلته.

ومن جانب آخر فقد سار ابراهيم غالي على نفس الدرب بخرجته على قناة “الحرة”، وذلك سعيا لكسب مساحة إعلامية والضغط على المنتظم الدولي قبيل تعيين مبعوث أممي جديد خليفة لهورست كولر، وموعد قرار مجلس الأمن الجديد حول ملف الصحراء في الواحد والثلاثين من اكتوبر المقبل مع إجترار نفس المواضيع المرتبطة بالعودة للحرب وضغط الشباب في تندوف والتوجس من الأمم المتحدة ومجلس الأمن وعرقلة فرنسا للمسار الأممي و”تعنت” المغرب ورفض الحكم الذاتي، فضلا عن سعيه لتثبيت مشاركته في قمتي “تيكاد” اليابانية الإفريقية وقمة روسيا-إفريقيا أكتوبر المقبل.

موضوعات أخرى

23/09/2019 16:00

خاص الإختلاط من الصغر باش يكبر بنادم وعارف ان الجنس الآخر راه ماشي هدف جنسي متنقل، خاص غير نلقاوه حدانا نحاولو نركبو عليه ولو غير بكليمة