الرئيسية > آراء > علاش بنادم فالرباط وكازا وغيرو هو لي كيهدر على ملف الكَركَرات والصحرا واش ولاد التراب ما كاينينش ولا كاين وصاية
24/11/2020 20:00 آراء

علاش بنادم فالرباط وكازا وغيرو هو لي كيهدر على ملف الكَركَرات والصحرا واش ولاد التراب ما كاينينش ولا كاين وصاية

علاش بنادم فالرباط وكازا وغيرو هو لي كيهدر على ملف الكَركَرات والصحرا واش ولاد التراب ما كاينينش ولا كاين وصاية

الوالي الزاز -كود- العيون ////

[email protected]

من حق أي مغربي يهدر على قضية الصحرا ويعبر على موقفو ومساندتو ودعمو للوحدة الترابية وعملية القوات المسلحة الملكية فالكَركَرات نهار الجمعة 13 نونبر 2020، من حقهم يقولو رأيهم ويدافعو عليه لأننا كاملين فبلاد وحدة وتحت راية وحدة، ولكن كاينة ناس فاهمة مزيانة ومستوعبة جذور هاد النزاع وحيثياتو شفناها غابت على المستجدات.

الملاحظ منذ عملية القوات المسلحة الملكية المغربية فالكَركَرات أن بزااااف ديال المحللين ركبو على الموجة من بعدما سالاو من تحليل كوفيد-19 وتداعياتو، وانتاقلو لتحليل قضية الصحرا واخا ما عارفين فيها تازفتة وبداو كيعطيو تصريحات وأحاديث لوسائل الاعلام كلها وزاوية معالجتو لي مهما حاول أنها يزوقها بكلام فضفاض كتبقى ضعيفة ولا تستند على شي حاجة معقولة وملموسة.

بعض هاد المحللين لي فينما تمشي تلقاهم، ولي متخصصين فكلشي -بوماضا صفرا- ميعو النقاش بزاف وخلاوه نقاش شعبوي قائم على بزاف ديال المغالطات لي كتخلي ملف الصحرا والكركرات يكون موضوع عندو وجهة نظر وحدة كدور فكَاع القنوات ولي سيت، نفس وجهة النظر لي تقال فالموقع x كتقال فالقناة Y، ولو كانت غير معطيات صحيحة يقدر يصدقها عاقل ولا ولد التراب ولد العيون ولا السمارة ولا بوجدور ولا الداخلة لي عايش الملف وضابطو.

فهاد المحطة لاحظنا أن نفس الوجوه كتكرر ونفس الأسطوانة المشروخة، ولكن ما شفناش أهل التراب يتحدثون ولا كيهدرو على المستجدات الميدانية، وهادشي خلانا نحطو ديك التساؤلات، علاش ولاد التراب ما شفناهومش فالاعلام ولاتعطات لهم فرصة يعبرو عن مواقفهم، هاد الناس هوما لي يمكن ليهم يبسطو الوقائع للمجتمع المغربي والراي العام، وهوما لي يمكن ليهم يعطيوك جرد تاريخي وقانوني على الملف واخا يمكن تكون قاصحة شوية وما يقبلهاش العديد من الناس وغاديين نعطيو مثال على هاد لقصوحية، فمثلا شفنا بززااف ديال التعليقات لي كانت مقززة الصراحة، كاين لي وصف المحتجين ب”الجرذان، المرتزقة …” وبزاف ديال الأوصاف، ولكن هاد الوصف راه ما كنقبلوهش حنا كصحراويين ولاد المنطقة، ما يمكنش شي حد منا يجيب بحال هاد الأوصاف ولا يقولها، ببساطة لأنه ما يمكنش ليه يوصف ولد عمو خوه وختو ومو وبوه بهاد الوصف، ومتأكد أن حتى واحد ما يقبلها مهما كانت المنطقة التي ينحدر منها.  دائما خاصنا نفرقو بين السياسة والانسانية، نفرقو بين التصور السياسي وانسانيتنا، فالآخر راه هاد الناس لي كتقولو عليهم جرذان وكتعطيوهم اوصاف خايبة هوما لي معنيين بالحكم الذاتي لي بغات المملكة طبقو فالصحرا، بمعنى راه ما مقبولش تنعتو باوصاف خايبة وتعيط عليه آجي نعطيك الحكم الذاتي.

ما عرفناش علاش الصحراويين ما كتعطاش ليهم فرصة البوح، واش كاين لي خايف من هدرتهم ومن همومهم ؟ حنا عارفين بأن الصحراويين فجهة العيون الساقية الحمراء والداخلة وادي الذهب هوما أكثر حد غادي يتضرر من الحرب أو التوتر لأنهم في فوهة المدفع، يعني هوما لي حاسين بهاد الخر ماشي بحالي لي فكازا أو الرباط أو قنيطرة ويمكن ليهم يعطيو ويشرحو هاد التصعيد والاوتر وأبعادو وأسبابو.

فالعيون أو الداخلة أو السمارة الرأي العام ولا كيشوف أن كاين وصاية كتدار على الإعلام، كاين لي كيوجه مواقع باش تجيب محللين بعاد على المنطقة، ولكن ما أجزم عليه هو أن ما سيقوله هؤلاء بعيد كل البعد على الحقيقة لأنه ما عاشهاش وما شافهاش وما عندو خوه او ختو فتندوف، بل ما عمرو حط رجليه فالصحرا وباقي كيقول من طنجة للكويرة واخا هي من طنجة للكَركَرات ولكويرة عند موريتانيا.

خاصنا نكونو واقعيين ونكونو صريحين مع أنفسنا لأن لغة وخطاب “المرتزقة” لي كيقولو هادوك المحللين ما شاداش وما كاين حد يقبلها، ولي يقدر أنه يبدلها هو ناس الصحرا الدكاترة والأساتذة الباحثين لي عندهم دراية بالموضوع وبإمكانهم ينورو الرأي العام الوطني ويعطيوه تصور حقيقي على الملف وشنو واقع وكيفاش نتجاوزو هاد المرحلة.

موضوعات أخرى

17/01/2021 03:00

عاش بجوج وجوه حياتو كاملة.. ضابط مصري تزوج وترقى وتقاعد من بعد 32 عام ديال السربيس.. و عاد اكتشفوا أنه “مزور” و غير منتاحل الصفة