الرئيسية > آراء > علاش السلفيين كيكرهو لغنا وكيحاربوه
05/04/2019 08:34 آراء

علاش السلفيين كيكرهو لغنا وكيحاربوه

علاش السلفيين كيكرهو لغنا وكيحاربوه

تدوينة لمحمد عبد الوهاب رفيقي نشرها على صفحته على الفايسبوك//

قبل أكثر من عشرين سنة، مثل الفنان اللبناني المشهور مارسيل خليفة أمام القضاء بتهمة تحقير الدين الإسلامي، بدعوى غنائه لقصيدة شعرية تتضمن آية قرآنية..
يتعلق الأمر بقصيدة محمود درويش (أنا يوسف يا أبي) والتي جاء فيها: (هل جنيت على احد عندما قلت اني رايت احد عشر كوكبا والشمس والقمر رأيتهم لي ساجدين).. غناها مارسيل بصوته الجميل وهو يعزف على العود، فقامت دنيا السلفيين ولم تقعد، بلغ الأمر حد المحاكمة ومطالبة النيابة بسجنه ثلاث سنين…
الاعتقاد بأن الفن يدنس القرآن والمقدس عموما هي فكرة سلفية قائمة على النظرة الدونية للفن، ولذلك لا تجد مثل هذا الاستنكار إلا في المجتمعات ذات الهوى السلفي، والتي لا تعرف للفن قيمة، ولا تدرك دوره الروحي والعرفاني، لا تعرف منه إلا ماكان مثيرا للغرائز لا ما كان وسيلة للسمو الروحي وعلاجا للتوتر والقلق النفسي…
في مجتمع كتركيا مثلا، حيث لأسباب تاريخية لم يجد الفكر السلفي منفذا للاختراق، وحيث تضرب الصوفية بجذورها لا يمكن لأحد أن يستنكر أو يستهجن أداء مقاطع دينية بشكل فني، في المقطع الذي تجدون رابطه في التعليق الأول المغني التركي المشهور عمر الفاروق تكبليك أدى سورة الفاتحة مصحوبة بالعزف، قد تتفق أو تختلف معه لكن الشاهد عندي أن أحدا من الأتراك لم يستنكر، وهم الشعب المتعصب لهويته الدينية والقومية، لسبب واضح، وهو أن من تربى على تراث شمس الدين التبريزي وجلال الدين الرومي وكل المولوية لا يجد أي غضاضة في توظيف الفن لأغراض فنية، كما أن الصوفية في بلادنا وغيرها أنشدوا وعزفوا أروع القصائد الدينية متضمنة لمقاطع من الشهادتين وغيرها دون أي نكير أو استهجان..
من حسن حظ مارسيل أنه حوكم بلبنان، حيث أن الطوائف الدينيه متعددة، وحيث عارض الجميع محاكمته باستثناء التيار السني الموالي للسلفية، فكان الحكم بالبراءة، لكن الحالة النادرة فعلا هي ما عرفه المغرب: صوفي يرقص الحضرة ويشارك الصوفية في كل احتفالاتهم ومواسمهم الدينية، ثم يستنكر ويندد بما وقع بمعهد إعداد الأئمة…
حتى نعرف أنه ليس كل إنكار ولا صياح خلفه حمية دينية صادقة… وإنما لحاجة في نفس يعقوب لم يقضها..

موضوعات أخرى

22/04/2019 09:30

الحكومة باغية تسالي الحوار الاجتماعي قبل فاتح ماي.. الكاتب العام لنقابة السي دي تي لـ”كود”: جاوبنا الداخلية ووصلنا لشي أمور مقبولة