الرئيسية > آراء > علاش الباك مهم خصوصا لولد المزلوط : حيت فهاد الوقت لاماعندكش آ بنتي شي موهبة ! و تكوني دنيا بطمة الثانية ! و لا ماعندكش آ ولدي شي ركابي و تكون محمد صلاح الثاني! كاتبقى ليك غي المدرسة و الباك باش تترقى اجتماعيا
09/06/2019 14:00 آراء

علاش الباك مهم خصوصا لولد المزلوط : حيت فهاد الوقت لاماعندكش آ بنتي شي موهبة ! و تكوني دنيا بطمة الثانية ! و لا ماعندكش آ ولدي شي ركابي و تكون محمد صلاح الثاني! كاتبقى ليك غي المدرسة و الباك باش تترقى اجتماعيا

علاش الباك مهم خصوصا لولد المزلوط : حيت فهاد الوقت لاماعندكش آ بنتي شي موهبة ! و تكوني دنيا بطمة الثانية ! و لا ماعندكش آ ولدي شي ركابي و تكون محمد صلاح الثاني! كاتبقى ليك غي المدرسة و الباك باش تترقى اجتماعيا

سهام البارودي – كود//

واحد النهار كانهضر مع صديق من دولة السينيغال كايقرا معايا و سولتو على الحوايج لي كايجيوه غراب فالمعيشة ديالو مع المغاربة، قاليا ” الغش” ” النقيل” لي كانشوف فالمدرسة و كيفاش كايتم التعامل مع ” الغش” بشكل عادي بل بالعكس عوض يبان ” الغش” كحاجة ماخاصهاش تكون و ماخاصهاش تدار كاتبان عند الطلبة المغاربة فحال شي حاجة مزيانة و لي كايعرف ينقل راه ” واعر” و ” ذكي” و كايعرف يزطط راسو و كلشي كايحتارم ” النقال” و كلشي كايعطيه بوجور ديالو حيت بدون مجهود كايقدر يجيب النقط لي واحد آخر ضرب فيهم تامارا و سهر عليهم الليالي و كاين لي خلص عليهم فلوس صحاح فالسوايع.

واحد كايحط زكو فشي مكتبة و لا فدارهم مدة طويلة و هوا عاطيها غير للقراية و الحفاظة و التمارين باش يجيب نقطة مزيانة كايبان حمار بودنين طوال قدام واحد مادار تا مجهود و قدر يجيب النقطة بال”نقيل”.

الصديق السينيغالي قاليا بلي هوا كايفضل يحط ورقة خاوية او انه يجاوب غي على داكشي لي عارف على انه يحصل ناقل و لا تعرف عليه ناقل و زاد قاليا كلمة اخرى انا راني كانشوف راسي ‘ سفير’ ديال بلادي ! اذا نقلت راه الناس غايقولو گاع السينيغاليين نقالة.

هاد الهضرة دازت عليها سنين و تقالت ليا من شاب عمرو ماكانش فايت عشرين عام و قادم من دولة مقودة عليها و تاهي غارقة فالرشوة و المحسوبية و بنادم باغي يوصل باش ماعطى الله و المستقبل ديال اغلب الشباب تما مجهول وسط الفقر و التخلف يعني اكفس من ظروف شاب مغربي ! حنا كاتلقا عندنا بوگملة عندو ستاوتلاتين عام و موسطاشو قد زنطيط العودة و خدام فشي وظيفة و داي معاه ” النقلة” باش يدوز امتحان وظيفي باش يدوز لايشيل اونز و كايفرنس بوجهو حمر و فاش يشدو المراقب يبقا يطلب فيه و يزاوگ و لا يحدر گمگومو و يبدا يتشكى من الصرامة و ” السم” ديال المراقب، و لا كاتلقاها ” أم ” يا حسرة زكها عندو الطاقة الاستعابية ديال السانتياگو بيرنابيو و واقفة قدام الكاميرا و كاتأسف حيت ” الاساتذة لي حضاو ولدها فالامتحان زيرو معاهم بزاف” او بمعنى آخر ” ماخلاوهمش ينقلو”.

بنادم عندو عام كامل باش يقرا و يوجد و عندو الكتوبة و الانترنيت و هاكاك بلا حشمة بلا حيا كايخرج من قاعة الامتحان مكشكش كايتشكا ” ماخلاوناااااش نقلو ” فحالا النقيل ” حق دستوري”.

الحاجة لي ماكايرضاوش يعتارفو بيها الناس او شريحة مهمة منهم انهم معگازة ! ماكايبغيوش يضربو تامارا فالحياة باش يعيشو مزيان ! باغين بشوية د المجهود و لا بدون مجهود ينجحو و يطفروه ! كايتحداو قوانين الحياة لي كاتقول ”

“High risk, high rewards ! No risk No rewards”

المسألة ثقافية، اجتماعية، كانظن انها كاتبدا من الاسرة لي ماكاتزرعش فالولد و لا البنت أهمية ” العمل” فالحياة، الواليدين ماكايتسوقوش يزرعو مبادئ مهمة فالطفل من بينها تقديس العمل و البذل و لاديسيبلين و كايزرعو عوضها مبادئ أخرى فحال ” عطي الصبع لعمك” ” تكبر و ديني للحج ” ” نكبر و ديني للحمام ” ! و ماكايفهموش لولادهم انه اي حاجة فالحياة بغيتيها راه تقدر توصل ليها و لكن بالخدمة و تامارا و التضحية ماشي بالنعاس و الحزاق و الاحلام، بنادم كايمجد ” السهولة ” و الاتكالية و كايبقا يعطيهم شي سميات زوينين و عوض مايقوليك ” عطيني ننقل ” كايقوليك ” تعاون معايا” و عوض مايقوليك ” صدق عليا فلوسك لي نتا ضارب عليهم تامارا ” كايقوليك ” تعاون معايا ” و عوض مايقوليك ” راه واليديه داكينو فيه حيت ماعندهمش استقلالية مادية ” كايقوليك ” تعاون معاهم ” و عوض مايقوليك راه ” مقودة عليه و مجوج و ساكن مع واليديه” كايقوليك ” معاونين معاه” و كايبقاو هاكا عايشين فالضبابة ديال المفاهيم تاكايدي مول الأمانة آمانتو ! و كلشي باغيها باردة و كلشي باغي  لي يتعاون معاه و ماكرهش الدولة تجي تمضغ ليه الماكلة و دفلها ليه فففمو،.

فهاد الوقت لاماعندكش آ بنتي شي موهبة ! شي صوت خطير تشاركي بيه فعرب آيدل و تكوني دنيا بطمة الثانية ! و لا ماعندكش آ ولدي شي ركابي صحاح تلعب بيهم مع ليفربول و تكون محمد صلاح الثاني! كاتبقى ليك غي المدرسة و الباك باش تترقى اجتماعيا و دير الفلوس بلا ماتشد فالحبس بالدعارة و لا تجارة المخدرات.

داكشي علاش خاصك ضرب تامارا على راسك و تقرا لابغيتي تترقع شوية فالمجتمع و بلا مايكذبو عليك صحاب ” بيل گايتس ” ماكملتش قرايتو و ” اينشطاين” كان كايجيب زيرو فالماط و “مول علي بابا” جراو عليه من المدرسة ! بيل گايتس راه خرج من جامعة هارفرد ماشي من اعدادية الشهيد علال بن عبد الله و انشطاين منو غا واحد فالعالم و  نتا سميتك ” حميد الگملاوي ” خاصك تقرا على كرك لابغيتي طفرو و السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته!

موضوعات أخرى

19/09/2019 09:00

تطور مثير فقضية حسابات «حمز مون بيبي». شدو مراسل لموقع إلكتروني يشتبه فكونه العقل المدبر للشبكة لي مخلطاها دعارة وابتزاز للمشاهير