الرئيسية > آش واقع > عكس السنوات السابقة.. لقاح الانفلونزا غايكون بوصفة طبية.. ومصدر لـ”كود”: وزارة الصحة تعطلت بزاف وعقدت الأمور و650 ألف جرعة قليلة
30/10/2020 19:15 آش واقع

عكس السنوات السابقة.. لقاح الانفلونزا غايكون بوصفة طبية.. ومصدر لـ”كود”: وزارة الصحة تعطلت بزاف وعقدت الأمور و650 ألف جرعة قليلة

عكس السنوات السابقة.. لقاح الانفلونزا غايكون بوصفة طبية.. ومصدر لـ”كود”: وزارة الصحة تعطلت بزاف وعقدت الأمور و650 ألف جرعة قليلة

كود الرباط//

عكس السنوات السابقة، جرعات التلقيح ضد الانفلونزا الموسمية غايتوزع بوصفة طبية كيحددها الطبيب. يعني مبقاش تمشي تاخد اللقاح فالصيدليات بدون وصفة طبية.

وزارة الصحة، غاتجيب 650 ألف جرعة من لقاح الانفلونزا الموسمية، وغايتم توزيعها في غضون أيام قليلة.  وفق موقع “ميديا 24”.

لكن نرجعو شويا للور، ف 23 شتنبر 2020، مسؤول كبير بوزارة الصحة وخبير ف علم الأوبئة حذر بشدة، التأخر في اعداد استراتيجية للتعامل مع الانفلونزا الموسمية،

تعطلت بزاف الوزارة، حسب مصادر طبية، فإن هاد التأخر زاد خربق الناس، حيث كاين دبا الى جاتهم الانفلونزا وكيسحابليهم كورونا. خاص التلقيح يجي فالوقت المناسب، لكن “للأسف الوزارة كتشتغل بدون استراتيجية واضحة وبدون تواصل فعال” يقول مصدر بالوزارة.

الخطورة والصعوبة، تكمن وفق الخبير بوزارة الصحة الذي فضل عدم ذكر اسمه، في وجود صعوبات وتعقيدات في تحديد استراتيجية واضحة لمواجهة كورونا في فصل الخريف، خصوصا وأن هذا الفصل يشهد ظهور الانفلونزا الموسمية. دبا الوزارة تعطلت بزاف وكاين لي تصاب بالانفلونزا ومعارفش واش انفلونزا ولا كورونا.

وحسب موقع “ميديا 24″، فإن 150.000 جرعة غاتمشي للعاملين في القطاع الصحي والأشخاص لي عندهم  بطاق راميد.  في حين   150.000  جرعة غاتمشي  لمعهد باستور .

وسيتم وضع الـ 350.000 المتبقية في دوائر المختبرات والصيدليات،

لكن هاد العام، ميمكنش يتوزع اللقاح بدون وصفة طبية عكس السنوات السابقة.

وحسب مصدر من وزارة الصحة فإن هاد 650 ألف جرعة من اللقاح قليلة. وأصلا  المغرب كيعاني من ضعف التلقيح.

ولكن شنو الفرق بين الانفلونزا وكورونا، كيفاش نعرفو بلي المريض مصاب بكورونا ولا بالانفلونزا الموسمية.

المسؤول بوزارة الصحة، قال لـ”كود” بأن العلامات السريرية كيتشابهو ف بزاف وكيختالفو فشي اعراض.

الأعراض لي كيتشابهو بين كورونا والانفلونزا الموسمية، بحال السعال والسخانة. ولكن هاد الاعراض متيكونوش ديما علامات ديال الفيروسين. حيث كاين اختلاف في بعض الاعراض الأخرى.

الاختلاف بين الانفلونزا الموسمية وكورونا، كاين، بحيث من أعراض الانفلونزا الموسمية كنلقاو الألم في المفاصل والعياء بنسبة كبيرة، في حيث مكتكونش ف كورونا.

أما فيروس سارس (كورونا) كيتصاحب معاه أحيانا فقدان الشم والذوق، (واللي ماشي ديما كيكون من الاعراض)، وميمكنش نقولو شخص فقد هذه الحواس بلي مريض بكورونا ديما، ولكن هي في الاغلب من مميزات الاصابة بكورونا.

أما فيما يتعلق الحالات الخطيرة، ولي فيها التهاب الرئة ولي كتحتاج لتنفس اصطناعي وأدوية خاص، فراه حتى الانفلونزا كتسبب هاد الالتهاب الرئوي، وهنا مكمن الخطورة، كيقول نفس الخبير.

المسألة لي هي خصها تكون في “اجراء اختبارات خاصة للكشف عن الفيروس، يعني تقلب على الفيروس مباشرة، أو تقلب على الحمض النووي ديال الفيروس ف جسد الانسان، في إطار مقاربة الصحة العامة، ولي مسألة صعيبة بزاف فالمغرب” وفق المتحدث.

أما علاج فعال دقيق للانفلونزا الموسمية مكاينش، وهادشي غادي يزيد يعصب المأمورية، وفق نفس المصدر. حيث لي كاين هو ادوية لتخفيف الألم تايدوز الفيروس.

موضوعات أخرى