الرئيسية > آش واقع > عكس الرباط لي بغات تصلح بين الأطرف المتنازعة ف ليبيا.. اردوگان كيزيد يشعلها بدعمو لحكومة السراج ضد حفتر
07/09/2020 13:30 آش واقع

عكس الرباط لي بغات تصلح بين الأطرف المتنازعة ف ليبيا.. اردوگان كيزيد يشعلها بدعمو لحكومة السراج ضد حفتر

عكس الرباط لي بغات تصلح بين الأطرف المتنازعة ف ليبيا.. اردوگان كيزيد يشعلها بدعمو لحكومة السراج ضد حفتر

كود الرباط//

في الوقت الذي تسعى فيه الرباط إلى تقريب وجهة نظر الأطراف المتنازعة في ليبيا، اختارت تركيا صب المزيد من الزيت على النار المشتعلة في بلاد عمر المختار.

وفي هذا الصدد أعلنت الرئاسة التركية أن الرئيس رجب طيب أردوغان تعهد بأن تواصل بلاده دعمها لحكومة الوفاق الوطني الليبية المعترف بها من الأمم المتحدة، وذلك خلال لقاء مغلق جمعه الأحد مع رئيسها فايز السراج في إسطنبول. وتزامن اللقاء مع بدء اجتماع في المغرب بين نواب يمثلون المعسكرين المتناحرين في ليبيا.

وذكرت الرئاسة التركية أن أردوغان “صرح خلال الاجتماع بأن تركيا ستواصل تضامنها مع الحكومة الليبية الشرعية المعترف بها من الأمم المتحدة، وأكد أن أولوية تركيا هي استعادة الاستقرار في ليبيا بدون مزيد من التأخير”.

كما نقلت عن أردوغان قوله إن “سلام ليبيا واستقرارها سيفيدان جيرانها والمنطقة بأسرها بدءا بأوروبا”، مضيفا أن “المجتمع الدولي يجب أن يتخذ موقفا مبدئيا في هذا الصدد”.

من جانبه، نشر حساب المكتب الإعلامي لحكومة الوفاق الليبية على تويتر، صورا لاستقبال الرئيس التركي لرئيس حكومة الوفاق في إسطنبول.

الاطراف الليبية لي حضرات للرباط لبارح عبرت عن شكرها للمغرب على الدور لي قام به وعلى احتضانه للحوار الليبي الليبي.

ناصر بوريطة وزير الخارجية،  قال إن “المغرب ليس لديه بليبيا أي أجندة سوى تلك التي تخدم مصلحة الليبيين، وليس لديه مصلحة إلا مصلحة ليبيا”، مؤكدا أن المغرب سيدعم أي توافق بين اللليبيين.

وقال  بوريطة خلال الاجتماع، إنه “منذ اتفاق الصخيرات حدثت تطورات كثيرة ومهمة في الارض الليببة”، مؤكدا أن بعض مقتضيات الاتفاق تم تجاوزها وتحتاج لتطوير.

وأوضح بوريطة أنه “حدثت تدخلات من قوى دولية ومليشيات جعلت ليبيا ارض صراعات”، وأن الصراعات دمرت لييبا.

موضوعات أخرى

23/09/2020 22:00

عاجل. شدو رجل الاعمال بنشرقي اللي دا ليه الطرمباطي شركتو “بروديك”. عندو 2.5 مليار شيكات بدون رصيد و5 سنين وهو هربان. اعتقالو غادي يفضح شبكات مافيوزية: كيفاش هرب لاسبانيا وكيفاش دخل واسرار اخرى