كود – كازا ///

نبه عضو البرلمان الأوروبي، بريس أورتفو، المفوضية الأوروبية إلى احتمال توفير جبهة البوليساريو للأسلحة والدعم اللوجستي للجماعات الإرهابية، موضحا أن هناك شبهة صلات بين الجبهة وهاذ الجماعات بمنطقة الساحل والصحراء.

وأوضح الوزير الفرنسي السابق، ف سؤال مكتوب وجهه إلى المفوضية الأوروبية، أن “غياب السيطرة ف المناطق الواقعة تحت نفوذ البوليساريو غادي يتم استغلالو من الجماعات الإرهابية”، مضيفا أن تدهور الوضع في منطقة الساحل والصحراء فـ السنوات الأخيرة، كيشكل تهديدا للاستقرار الإقليمي والدولي.

وعبر النائب الأوروبي، عن القلق ديالو من توجيه دعم مالي كبير من الاتحاد الأوروبي لجبهة البوليساريو على شكل مساعدات إنسانية، داعيا إلى تتبع مسار هاذ الدعم المالي الكبير، مع اتخاذ إجراءات محددة للتعامل مع الصلات المحتملة بين الجبهة الانفصالية والجماعات الإرهابية.